مفاجأة.. والدتا شيماء سيف ومنى فاروق تتدخلان.. وتطور جديد بالقضية!

 مفاجأة.. والدتا شيماء سيف ومنى فاروق تتدخلان.. وتطور جديد بالقضية!
السوسنة - جدد قاضي المحكمة حبس الفنانتين المصريتين منى فاروق وشيماء الحاج اسبوعين إضافيين على ذمة التحقيق في الجريمة اللاتي ارتكبتهما والمتعلقة بالفيديوهات الجنسية مع المخرج خالد يوسف كما زعمت وسائل الاعلام المصرية.
 
ووجه القاضي اتهامات جديدة للفنانتين، تتعلق بالتحريض على الفسق والفجور، رافضًا اطلاق سراحهما بكفالة، بسبب البلبلة التي حدث عقب تداول الفيديوهات الجنسية عبر الشبكات الاجتماعية والانترنت.
 
وكانت المفاجأة في القضية حضور والدتي الفنانتين إلى المحكمة، حيث تسترت والدة منى فاروق بالنقاب، وبقيت بجانب والدتها، بينما أكدت والدة شيماء الحاج بأن ابنتها بريئة، وواثقة من ذلك.
 
اقرأ أيضا: تطور خارج التوقعات في قضية فيديوهات منى فاروق وشيماء الحاج الفاضحة
 
ورغم اعترافات منى فاروق وشيماء الحاج بأن الفيديوهات الفاضحة المنشورة على الشبكات الاجتماعية تعود لهما، إلا أنهما أكدتا أنهما كانتا متزوجتان عرفيًا من المخرج خالد يوسف، وأنهما لم تكونا على علم بتصويرهما خلال ممارسة العلاقة مع المخرج، وأشارتا إلى أنه بعد نشر الفيديوهات تواصلتا مع المخرج، حيث وعدهما الأخير بالتدخل لحل الأزمة.
 
وسافر خالد يوسف إلى باريس، حيث تعيش زوجته وابنته هناك، وادعت بعض الجهات أن المخرج قد هرب، إلا أنه كتب على صفحته عبر الفيسبوك بأنه لم يهرب، بل سيعود قريبًا لمواجهة الأزمة، التي اعتبرها تشويه لسمعته وسمعة الفن المصري، معتبرًا أن هناك شخصيات وجهات تحاول النيل منه.
 
كما طالب خالد يوسف من وسائل الاعلام تحري الدقة والموضوعية في القضية، خاصة وأنها تداولت خلال الأيام القليلة الماضية اسمه بشكل موسع.
 
اقرأ أيضا: منى فاروق وشيماء الحاج.. مطالب بإعدامهما بسبب الفيديوهات الفاضحة