أزمة في مصر بسبب «رأس توت عنخ آمون »

أزمة في مصر بسبب «رأس توت عنخ آمون »

 السوسنة - أصدرت وزارة الآثار المصرية، بيانا رسميا ردت فيه على ما تداولته صحف أجنبية عن عرض صالة "كريستيز" في لندن للمزادات، رأس تمثال من الحجر منسوب إلى الملك "توت عنخ آمون".

 
وذكرت الوزارة في بيان نشر على صفحتها الرسمية، أن رأس الملك عرضت لبيعها بالمزاد العلني الذي ستنظمه الصالة في العاصمة البريطانية لندن يوم 4 يوليو المقبل، حسب ما نشر في وسائل الإعلام.
 
وأكدت وزارة الآثار المصرية أن هذه القطعة ليست من مفقودات متاحفها أو مخازنها، لكنها عادت لتقول إنها ستبحث المسألة مع الخارجية المصرية ومنظمة الشرطة الجنائية الدولية "الإنتربول" إذا ثبت خروج أي قطعة أثرية من مصر بشكل غير قانوني.
 
وفي حين توقعت صالة "كريستيز" للمزادات أن تصل قيمة الرأس البني المنحوت من حجر الكوارتزيت الذي يجسد أيضا سمات الإله آمون، أحد أكثر الآلهة تبجيلا عند قدماء المصريين، إلى أربعة ملايين يورو.
 
اقرا أيضا : بالفيديو .. اعتداء عنيف على سائحات عربيات في تركيا