السودان.. أوامر بالقبض على منفذي انقلاب 1989

السودان.. أوامر بالقبض على منفذي انقلاب 1989

السوسنة - أعلنت اللجنة القانونية بتنسيقية قوى الحرية والتغيير في السودان، اليوم الثلاثاء، صدور أوامر بالقبض على منفذي ”انقلاب الانقاذ“ بقيادة الرئيس المعزول عمر البشير في العام 1989.

 
وقال محمد حسن عربي، منسق اللجنة القانونية بتنسيقية قوى الحرية والتغيير، إنه تم إصدار أوامر قبض في مواجهة كل أعضاء مجلس قيادة انقلاب الانقاذ، العسكريون منهم والمدنيون.
 
 وأفاد بأنه صدرت أوامر بالقبض في مواجهة القياديين بحزب المؤتمر الشعبي الذي أسسه عراب الحركة الإسلامية في السودان الراحل حسن عبد الله الترابي، علي الحاج محمد، وإبراهيم السنوسي.
 
وذكر عربي في بيان صحافي، اليوم الثلاثاء، أنه لم يتم القبض على القياديين بـ ”الشعبي“ حتى الآن، موضحًا أن النيابة الجنائية أصدرت أمرًا بحظر سفر كل المتهمين في البلاغ.
 
وأكد أن النيابة الجنائية واصلت إجراءات البلاغ المدون ضد مدبري ومنفذي انقلاب ليلة 30 يونيو/ حزيران 1989، تحت إشراف وكيل النيابة أحمد النور الحلا.
 
وأفاد القيادي بقوى الحرية والتغيير، أنه تمت مخاطبة سلطات السجون لتسليم المتهمين عمر حسن أحمد البشير، وعلي عثمان محمد طه، ونافع علي نافع، وعوض أحمد الجاز.
 
ويقبع في سجن كوبر بضاحية بحري العشرات من قادة نظام الانقاذ بقيادة الرئيس المخلوع عمر البشير؛ لأجل تقديمهم إلى محاكمات تتعلق بالفساد وجرائم وقعت خلال سنوات حكم الانقاذ.
 
وفي 11 أبريل/ نيسان الماضي، عزل الجيش السوداني البشير من الحكم تحت وطأة احتجاجات شعبية منددة بحكمه البالغ 30 عامًا.