مهن ستنقرض بسبب التكنولوجيا

مهن ستنقرض بسبب التكنولوجيا

السوسنة - كشف خبراء معهد تطوير الإنترنت (IRI) في حديث لقناة RT، عن المهن المعرضة لخطر الزوال بسبب التقنيات الجديدة، وتكنولوجيا الذكاء الاصطناعي.

 
ووفقا للخبراء، ففي المقام الأول قد تختفي مهن سائق سيارة الأجرة، والبائع، والحمّال.
ويرجع هذا إلى حقيقة أن عمل هؤلاء لا يعتمد في كثير من الأحيان على مخيلة واسعة متطورة ونهج خلاق، وبالإضافة إلى ذلك، نادرا ما يتخذ العاملون في هذه المهن قرارات صعبة تتطلب ذكاء وحنكة، كما يقول الخبراء.
 
ويؤكد خبراء معهد تطوير الإنترنت أن "المهن التي لا يشارك فيها الذكاء الخلاق والعاطفي للشخص، أي تلك المهن التي تكون فيها الإجراءات القصوى ميكانيكية، تكون أكثر عرضة للخطر".
 
 
وكانت دراسات أظهرت في وقت سابق المجالات المهنية التي ستكون عرضة للأتمتة في روسيا خلال السنوات العشر القادمة، أي تلك المهن التي سيحتاج العاملون فيها إلى مزيد من التدريب أو إعادة التدريب أو الخروج من سوق العمل.
 
وهذا يتعلق في المقام الأول بأعمال الفنادق والمطاعم، وبالتالي وفقا للخبراء في هذا المجال، فإن حصة الموظفين المعرضين لخطر التسريح نتيجة الأتمتة تبلغ 73%.
 
إلى جانب ذلك، يلاحظ الخبراء أن مهنة التعليم معترف بها باعتبارها أقل المهن عرضة للأتمتة الآلية (27%).