السويحلي يهاجم حلفائه من الاخوان

السوسنة - هاجم رئيس المجلس الاستشاري الأعلى للدولة الليبية السابق عبد الرحمن السويحلي حلفائه من جماعة الاخوان المسلمين وحزب العدالة والبناء، حيث اتهمهم الإخوان بالتغول في كواليس حكومة الوفاق.

وأشار السويحلي عبر مدونة في صفحته الشخصية الى أنه لم يكن يوما عضوا في جماعة الإخوان المسلمين أو حزبهم ”العدالة والبناء“ ،مضيفا  أنه لم يتوقف عن انتقادهم علنا بسبب تفضيلهم مصلحتهم الشخصية على المصلحة الوطنية. 

اقرأ أيضا:لو دريان: الجزائر قوة توازن يمكن الاستثمار فيها

وتابع السويحلي بأن توحيد الصف يتطلب تطهيره من العناصر والأجسام المصلحية، بما في ذلك إعادة حزب العدالة والبناء إلى حجمهم الحقيقي الذي لا يمثل سوى 7% من أصوات الناخبين في 2012، وتحدى جماعة الإخوان أن يتحصلوا حتى على 2%

من أصوات المنطقة الغربية حاليا.  وطالب السويحلي جماعة الإخوان بنزع عباءتهم عن مصراتة والمنطقة الغربية التي لطالما حاولوا اختزالها في حزبهم فقط، بينما الحقيقة هي أن مصراتة والمنطقة الغربية يمثلها تيار مدني وطني رافض للاستبداد ، وفقتعبيره. 

وحمل السويحلي حزب العدالة والبناء أوزار الحروب السابقة التي كلفتهم الكثير من الدماء والتضحيات بسبب إصرار الحزب على تصدر المشهد السياسي للدولة رغم انعدام قاعدته الشعبية التي تؤهله لذلك واستفادته من توقف العملية الانتخابية منذ 6 سنوات. 

واتهم السويحلي جماعة الإخوان وحزب العدالة والبناء وخالد المشري بإقصائه من لجنة المفاوضات المرتقبة، وفق تمرير قاعدة إجرائية جديدة لم تكن موجودة من قبل ومخالفة للنظام الداخلي تحت مسمى تجميد العضوية. 

وأشار السويحلي إلى أنه قبل بنتيجة انتخابات رئاسة المجلس في أبريل 2018 مع منافسه عضو الإخوان المسلمين وحزب العدالة والبناء ”خالد المشري“ ولم يعترض رغم علمه بعدم نزاهة تلك الانتخابات التي دفعت فيها الأموال وعقدت فيها الصفقات

المشبوهة، وفق تعبيره. 

وأكد السويحلي أنه اتخذ قرارا لا رجعة فيه بمشروع وطني تشارك فيه جميع التيارات والشخصيات السياسية الوطنية يهدف إلى وضع حد لتغول حزب العدالة والبناء وإعادته لحجمه الحقيقي.

اقرأ أيضا:مقتل 28 سوريا في ليبيا