مصر ..فيديو طالبات يرقصن على «بنت الجيران»يثير ضجة

السوسنة - ضجّت مواقع التواصل الاجتماعي في جمهورية مصر العربية بمقطع فيديو يظهر طالبات إحدى المدارس في مصر وهن يرقصن على أنغام أغنية ”بنت الجيران“ . 

 وظهرت الطالبات في مقطع الفيديو وهن يرقصن على أنغام أغنية ”بنت الجيران“ لمطرب المهرجانات حسن شاكوش، بعد ساعات من قرار نقابة الموسيقيين وقف التعامل مع صاحبها.
 
اقرا ايضا : في سابقة قضائية: محكمة تعيد زوجا لـ“بيت الطاعة” وإلا…
 
وأثار مقطع الفيديو جدلًا واسعًا؛ لما يتضمنه من لقطات تظهر فيها الطالبات وهن يرقصن ويرددن كلمات الأغنية، التي تتضمن مصطلحات غير مناسبة منها ”الحشيش والمخدرات“، وسط حضور عدد من المدرسين وطاقم الإشراف المدرسي.
 
وأجبر الفيديو مسؤولي وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني المصرية على الخروج عن صمتهم، والتوعد في بيان بالتحقيق في حيثيات الواقعة.
 
وأرسلت وزارة التعليم خطابا إلى المديريات التعليمية، اليوم الإثنين، تنبه فيه بعدم إذاعة أية أغانٍ غير لائقة أخلاقيا داخل المدارس، أثناء طابور الصباح أو في الاحتفالات المدرسية أو عقد المسابقات أو خلال ممارسة الأنشطة المدرسية بكافة أنواعها.
 
وشددت الوزارة على ضرورة اختيار نوعية الأغاني التي تعرض على الطلاب بعناية شديدة، وبما يتفق مع المرحلة العمرية والتعليمية، التي تهدف إلى غرس القيم الأخلاقية الحميدة وأنماط التفكير السليمة في نفوسهم.
 
وأوضحت الوزارة أنها تلاحظ انتشار بعض الأغاني غير الهادفة في بعض المدارس والتي تحرض على العنف والسلوك السيئ، مؤكدة أن الغناء أداء فني راقٍ يهذب النفوس ويسمو بالأخلاق، ويجب عند اختيار الأغاني اختيار تلك التي تساهم في تعزيز القيم والمبادئ وتشجع على التمسك بالأخلاق الكريمة والتمسك بروح الوطن والانتماء واحترام وتقبل الآخر.
 
 جاء ذلك بعد ساعات من الجدل الذي أُثير عقب حفل حسن شاكوش وعمر كمال باستاد القاهرة، وغناء أغنية ”بنت الجيران“ بنسختها القديمة، التي تتضمن ألفاظا غير مقبولة اجتماعيا.