الخارجية الاميركية تعلق على مقابلة الملك مع دير شبيغل

السوسنة - علقت الخارجية الأمريكية، على تصريحات جلالة الملك عبدالله الثاني حول خطط الاحتلال الاسرائيلي لضم أجزاء من الضفة الغربية بأنها ستؤدي إلى صدام مع الأردن.

 كيف وصف العضايلة إصابة أحد سائقي الشاحنات في المفرق

وأكدت المتحدثة الرسمية باسم الخارجية الأمريكية، مورغان أورتاغوس، الجمعة، أن علاقات الولايات المتحدة الامريكية وثيقة مع الأردن، قائلة، "نحن نعلم أن الأردن يلعب دورا خاصا في الشرق الأوسط، وخاصة علاقته بإسرائيل".

وتابعت: "ما نتمناه للأردن واسرائيل هو أن تكون بينهما علاقة قوية ليس فقط على المستوى الأمني، بل وعلى المستويين الدبلوماسي والاقتصادي".

وأضافت: "بالطبع نفهم أن الملك أعرب عن قلقه، ولهذا السبب بالذات نعتقد أنه من المهم العودة إلى رؤية الرئيس ترامب للسلام، وجمع كافة الأطراف وراء طاولة المفاوضات للعمل على تحقيق هذه الخطة للسلام".

وبشأن خطط الاحتلال الإسرائيلي لضم جزء من الضفة الغربية، قالت أورتاغوس "إن المناقشات حول هذا الموضوع يجب أن تدور بين إسرائيل والفلسطينيين ضمن عملية السلام".

وامتنعت عن الرد المباشر على السؤال ما إذا أعطت واشنطن "الضوء الأخضر" لإسرائيل لضم أجزاء من الضفة الغربية.

 العضايلة يتحدث عن شروط رفع الحظر وفتح ابواب الجامعات للفصل الصيفي

وكان جلالة الملك عبدالله قال في مقابلة مع "دير شبيغل" إنه إذا ما ضمّت إسرائيل أجزاءً من الضفة الغربية سيؤدي ذلك إلى صِدام كبير مع الأردن، مضيفا "لا أريد أن أطلق التهديدات أو أن أهيئ جواً للخلاف والمشاحنات ولكننا ندرس جميع الخيارات إذا جرى الضم".

وأكد الملك أن حلّ الدولة الواحدة ما زال مرفوضاً بشدة في اجتماعات جامعة الدول العربية وأن حلّ الدولتين هو السبيل الوحيد الذي سيُمكّننا من المضي قُدماً.