المناطق الحرة والتنموية تدعو جمعية جيبا للاستثمار فيها

السوسنة - دعت المجموعة الاردنية للمناطق الحرة والتنموية، جمعية الاعمال الاردنية الاوروبية "جيبا"، الى الاستثمار فيها.

 الإفتاء تحرم صلاة الجماعة في هذه الحالة


وقدم رئيس مجلس ادارة المجموعة الدكتور خلف الهميسات خلال لقاء عقده مع الجمعية عبر تقنية الاتصال المرئي اليوم السبت، عرضا ترويجيا عن المنطقة الحرة الجديدة الواقعة في مطار الملكة علياء الدولي التي افتتحها جلالة الملك عبدالله الثاني مؤخرا،ً اضافة لمنطقتي البحر الميت التنموية ومنطقة الصوان التنموية – تلفريك عجلون.


واشار الهميسات في الاجتماع الذي شارك فيه نائب رئيس مجلس ادارة الجمعية علي مراد، وعدد من اعضاء الجمعية، الى أهم الفرص الاستثمارية الواعدة والمزايا الجاذبة للاستثمار المتوفرة في المناطق الحرة والمناطق التنموية، مؤكداً أن الهدف من إنشاء المنطقة الحرة المطار، جاء لتكون ميناءً بريّاً وجوياً ومركزاً للتجارة والاستثمار في مختلف القطاعات الاقتصادية وخاصة الصناعات الخفيفة كالأدوية والصناعات البلاستيكية والإلكترونية بالإضافة الى الصناعات الغذائية والانشطة التجارية التخزينية.


واضاف ان المنطقة ستعمل على تعزيز تنافسية بيئة الاستثمار في الأردن من خلال توفير حزمة متكاملة من الخدمات اللوجستية الداعمة للاستثمار والتصدير بما يمكّن المجموعة من جذب استثمارات نوعية ذات قيمة مضافة عالية على الاقتصاد الوطني وزيادة حجم الصادرات وفرص جديدة لتشغيل الايدي العاملة حيث ان نسبة اشغال المنطقة الحرة الجديدة وصلت الى 25 بالمئة، ومن المتوقع ان تستقطب هذه المنطقة حجم استثمارات يقدر بحوالي 380 مليون دينار، وفرص عمل تقدر بحوالي 3500 فرصة عمل مباشرة و4000 فرصة عمل غير مباشرة.

واوضح الهميسات ان المجموعة اطلقت العديد من التسهيلات لتحفيز الاستثمار وتطوير الاراضي الواقعة بمنطقة البحر الميت التنموية في القطاع السياحي.

 ضبط شخص ارتدى ملابس نسائية لتأدية امتحان التوجيهي


وتناول اللقاء الفرص الاستثمارية التي سيتم طرحها بالتشارك مع القطاع الخاص في منطقة عجلون التنموية من فنادق ومطاعم ومراكز مؤتمرات وغيرها من المرافق السياحية، لافتا الى ان البرنامج الزمني لمشروع تلفريك عجلون يسير وفق ما هو مخطط له، حيث سيمتد طول خط التلفريك مسافة 2,85 كيلومتر هوائية، تبدأ المحطة الأولى من القطعة المخصصة للشركة ضمن أراضي منطقة الصوان التنموية "عجلون"، فيما ستكون المحطة الثانية للخروج بالقرب من قلعة عجلون، وسيشمل المشروع 40 عربة بسعة 8 اشخاص.


من جانبه، اشاد مراد بالواقع الاستثماري للمناطق الحرة والمناطق التنموية، وجهود المجموعة المتواصل لتعزيز التعاون الاستثماري بينهما، مؤكدا ضرورة تكثيف اللقاءات الدورية التي تهدف الى اطلاع المستثمرين ورجال الاعمال على الفرص الاستثمارية وما تقدمه المجموعة من حوافز واعفاءات ضريبية واستثمارية جاذبة للاستثمار.