راموس ينقذ ريال مدريد من كمين أتليتيك بيلباو

السوسنة - اقترب ريال مدريد بشكل أكبر من لقب الدوري الإسباني، بعد أن أنقذ قائد الفريق سيريجو راموس "الملكي" مرة أخرى بتسجيله ركلة جزاء حاسمة في مرمى أتليتيك بيلباو الأحد.

ومنح هدف سيرجيو راموس من ركلة جزاء الفوز 1-صفر لريال مدريد خارج ملعبه على أتليتيك بيلباو، يوم الأحد، ليحقق انتصاره السابع على التوالي.

العضايلة: كورونا كشفت مواقع الضعف بالحكومة

ورفع الانتصار الصعب رصيد فريق المدرب زين الدين زيدان إلى 77 نقطة من 34 مباراة، بفارق 7 نقاط عن برشلونة صاحب المركز الثاني، الذي يحل ضيفا على فياريال المتألق في الفترة الأخيرة في وقت لاحق الأحد.

ويعد استاد سان ماميس في بيلباو من أصعب الملاعب الاسبانية، وواجه ريال مدريد مهمة عسيرة أخرى حتى في غياب الجماهير، ونجح الفريق الباسكي في غلق دفاعه باستمرار أمام ضيفه، وأجبره على خوض صراعاته الهوائية المعتادة.

لكن مثل مباراة ريال مدريد السابقة ضد خيتافي، جاء الهدف من ركلة جزاء، وأظهر راموس مرة أخرى أعصابا من حديد وسدد في الزاوية السفلى للمرمى في الدقيقة 73، ليحرز هدفه الخامس في 7 مباريات.

الفراية: شروط الحجر الصحي قد تتغير بدءا من الشهر المقبل

وكان "الملكي" قريبا من تعزيز النتيجة عبر هدافه بنزيمة الذي اخترق منطقة الجزاء بعد تبادل سريع للكرة مع البديل الألماني توني كروس، لكن تسديدته من مسافة قريبة أبعدها سيمون بقدمه (88).

وشهدت الثواني الأخيرة تدافعا بين لاعبي الفريقين بعد خطأ قاس من لاعب بلباو إيكر مونايين على مودريتش.

تسجيل 14 إصابة جديدة بفيروس كورونا في الاردن

وتقام ثلاث مباريات أخرى الأحد، تبدأ باستضافة إسبانيول لليغانيس، على ان تليها استضافة أوساسونا لخيتافي، وختاما مع لقاء فياريال وبرشلونة.

وتختتم المرجلة الإثنين بمباراتي ليفانتي وضيفه ريال سوسييداد، وإشبيلية وضيفه إيبار.

الحكومة تقر دمج ثلاث هيئات جديدة