عملية جراحية نوعية في مستشفى الأمير فيصل

السوسنة - اجرى فريق طبي مختص في مستشفى الأمير فيصل عملية جراحية نوعية تمثلت بإستئصال كتلة سرطان موضعي داخل الثدي وازالة الغدد اللمفاوية الحارسة للسرطان بجرح تجميلي تكللت بنجاح ونتائج طبية بالمستوى المطلوب.

واكد مدير مستشفى الامير فيصل الدكتور نشأت فرح ان الفحوصات التي اجريت للمريضة للحصول على نتيجه فحص الأنسجة جاءت سليمة دون وجود بقايا لخلايا سرطانيه بعد العلاج.

لهذا السبب غاب وزير الصحة عن المؤتمر الصحفي الاربعاء

وبين الدكتور نشأت ان الفريق الطبي قد اجرى عدة عمليات نوعية لكنها الاكثر تعقيدا واحتاجت لمداخلات طبية دقيقة من قبل فريق طبي وتمريضي لاجراء العملية ومتابعتها.

ولفت إلى الفريق قد اجرى عملية جراحية ترميمية وعلاجية لمريضة راجعت المستشفى وكانت تعاني من إلتهابات مزمنة مع تقرحات وخراجات مع ترهل حاد و تضخم للثدي، حيث تم استئصال الورم بعد تشخيصه من خلال تقنية طبية من داخل القنوات بالاضافة الى إزالة قنوات الحليب الرئيسية، مع المحافظة على شكل الثدي باستعمال تلك التقنية التي قام بها الفريق الطبي بكفاءة عالية.

وقال الدكتور محمود البلص رئيس الفريق الطبي وإستشاري جراحة الثدي وأستاذ كلية الطب في الجامعة الهاشمية ان العملية استدعت التدخل الجراحي بالتقنية وجراحة المنظار من قبل أخصائي الجراحة العامة في المستشفى الدكتور أحمد العزة ومقيم الجراحة العامة الدكتور فيصل جمال.

وثمن الدكتور نشأت دور الكوادر التمريضية والمهن الطبية المساندة في تقديم اعلى مستويات الخدمة الطبية للمرضى الراقدين على تسرة الشفاء، والتفاني في التعامل مع الكوادر الطبية لمصلحة المريض وتقديم الخدمة الطبية والخدمية بالمستوى المطلوب.

والد زوج عبير بيبرس يكشف تفاصيل جديدة بالجريمة