تونس.. حركة النهضة تطالب رئيس الحكومة بالاستقالة

السوسنة - طالبت حركة النهضة الإسلامية، اليوم الخميس، رئيس الحكومة التونسية إلياس الفخفاخ بالاستقالة من منصبه، مشيرة إلى أنها بدأت تستعد للتخلي عنه، وذلك عشية اجتماع مرتقب لمجلس شورى الحركة، يأتي وسط توقعات بسحب الثقة منه.

وقال رئيس مجلس شورى النهضة، عبد الكريم الهاروني، في تصريحات لإذاعة ”إكسبرس أف.أم“ المحلية، إن ”النهضة دعمت رئيس الحكومة، وصبرت على اختياراته، لكنه متمسك بتركيبة الحكومة وغير مستعد لتوسيعها“، وفق قوله.

مهم جدا بشأن العام الدراسي الجديد بالأردن

وأضاف أن ”الحكومة الحالية محل نظر بوضعية رئيسها“، مشيرًا إلى أن مجلس شورى الحركة سيعقد اجتماعًا الأحد المقبل، لاتخاذ القرار المناسب بخصوص رئيس الحكومة، وفق تعبيره.

وأكد الهاروني، أن ”النهضة تريد حكومة واسعة ومستقرة، وتطور الأحداث يؤكد بأن رئيس الحكومة أصبح متهمًا، ومحل مساءلة، ولا بد أن يتحمل مسؤوليته“، وتابع: ”أنصح إلياس الفخفاخ بالاستقالة“.

ولفت إلى أن هناك أطرافًا من الائتلاف الحكومي متخوفة من توسيع الحكومة، مثل التيار الديمقراطي وحركة الشعب، مؤكدًا أن النهضة ستواصل العمل للوصول إلى حكومة واسعة وتعطي استقرارًا للحكم.

وقال الهاروني: إن ”العدو الحقيقي“ الآن هو الفقر، ولا بد من مقاومته.

بالفيديو .. هكذا استطاع الأمن فك خيوط جرائم قيدت ضد مجهول