حارس مغربي يدخل التاريخ من أوسع أبوابه.. تفاصيل

السوسنة - دخل الحارس الدولي المغربي ياسين بونو تاريخ نادي إشبيلية الإسباني، بعد قيادته للوصول لنصف نهائي الدوري الأوروبي لكرة القدم "يووبا ليغ"، بالفوز على وولفرهامبتون الإنجليزي بنتيجة (1-0)، في دور الثمانية.

وأنقذ الحارس المغربي مرماه من ركلة جزاء لوولفرهامبتون سددها المكسيكي راؤول خيمينيز في الدقيقة 13، قبل أن يخطف زميله الأرجنتيني لوكاس أوكامبوس هدف الفوز في الدقيقة 88.

وأصبح بونو أول حارس مرمى في تاريخ مشاركات إشبيلية بالدوري الأوروبي، يتصدى لركلة جزاء في المباريات الإقصائية.

هل سنشاهد رونالدو بقميص برشلونة؟ ..وكيل أعماله يجيب

وبالاضافة لدخوله تاريخ إشبيلية من الباب الواسع، أضحى بونو أول حارس إفريقي يتصدى لركلة جزاء أيضاً في الدوري الأوروبي منذ ديسمبر عام 2010.

ويتطلع النجم بونو لمواصلة صناعة التاريخ في المسابقة هذا الموسم، عندما يواجه فريقه إشبيلية نظيره مانشستر يونايتد الإنجليزي يوم 16 أغسطس/ آب الجاري بنصف النهائي، إذ أن الفوز سيضمن للنجم المغربي التواجد في النهائي القاري كإنجاز غير مسبوق في مسيرته الكروية.

وبعد نهاية اللقاء ضد وولفرهامبتون، كشف الحارس المغربي عن سر تصديه لركلة جزاء خيمينيز، التي منحت فريقه بعد ذلك الفوز بهدف زميله أوكامبوس.

حيث قال الدولي المغربي في تصريحات صحافية، إنه تدريب مع زميله أوكامبوس على ركلات الجزاء استعداداً لهذا اللقاء، لا سيما أن اللاعب الأرجنتيني يعدّ من النجوم المميزين في الكرات الثابتة، وهو هداف الفريق هذا الموسم.

غاريث بيل يضع شرطًا واحدًا لمغادرة ريال مدريد