انتخابات ٢٠٢٠ ... واستعداد المواطنين للأداء بأصواتهم

عمان - السوسنة -  رغد درادكة - يستعد الأردنيون للأداء بأصواتهم في الانتخابات البرلمانية التي ستجري في العاشر من تشرين الأول المُقبل، حيثُ تُعد العملية الانتخابية من أهم أشكال تطبيق الديمقراطية، وتكمن أهميتها في منح الناخب شعورًا يدلل على مدى أهمية صوته الانتخابي في العملية الانتخابية.

قال المواطن معتصم النوافله أنه :"مجبر على المشاركه في الانتخابات لأسباب عشائرية، مؤكدا انه يحاول باقصى جهده ان ينتقي الأفضل من بين المرشحين آملًا بالتغيير، وكواجبٍ وطني يهدف لمصلحة الوطن في النهاية .

وأضافت المواطنة فاطمة الفقية لـ " السوسنة " أنها لن تشارك في الانتخابات بسبب عدم وجود الشخص الذي يستحق صوتها، مبيّنة أن من يفوز بالانتخابات يحقق مصالحهُ الشخصية فقط .

وتحدثت المواطنة أسماء الشرمان لـ " السوسنة " بأنها لن تشارك في الانتخابات النيابية لأن المجلس اصبح مجرد مركز لإدارة المصالح الذاتيه او العشائرية وأن المجلس فقد الوظيفة التي وجِد لأجلها وهي التشريع وخدمة الوطن .

كما قالَ أيضاً المواطن خالد الخطيب أنهُ سيشاركُ في الأنتخابات النيابية وسيكونَ صوتاً فاعلاً وشخصاً يصنعُ الفارق في التجديد المستمر لمصلحة الوطن ولن يتردّد في ضمّ أي صوتٍ يحتاجهُ ليعلو صوت الشباب في المجتمع بعيداً عن أي عشائرية.

وقال الخطيب لـ " السوسنة " أنهُ إذا سمحت لهُ الفُرصة سيكونُ من ضِمن المرشحينَ للأنتخابات النيابية وأنهُ مؤيد قويّ في إعلاء صوت الشباب لتحقيق مطالبهم التي افتقدوها في المجلس لسنينَ طويلة .

وأعدت الهيئة المستقلة للانتخاب في الأردن، خطة لإجراء الانتخابات في ظل جائحة كورونا، وهي الخطة التي تم البدءُ فيها، وفقا للناطق الإعلامي باسم الهيئة المستقلة جهاد المومني.

وقال الناطق باسم الهيئة المستقلة للانتخابات جهاد المومني إن الهيئة لديها أيضا الخطة الموازية لإجراء الانتخابات في الظروف العادية، لكن الانتخابات ستجرى وفق إجراءات تراعي جائحة كورنا.

واضاف المومني من بعض تلك الإجراءات مضاعفة مراكز الاقتراع وفرض شروط التباعد الاجتماعي بين الناخبين، بالإضافة إلى الزام الناخبين بارتداء الأقنعة الطبية واستخدام أدوات التعقيم، وكذلك استخدام الحبر الفسفوري من خلال الرش وليس غمس إصبع الناخب في الحبر.

واوضح أن هيئة الانتخابات في المملكة عدلت، في وقت سابق، خلال جائحة كورونا، حزمة من التعليمات التنفيذية المتعلقة بإدخال الخاصية الإلكترونية في بعض مراحل العملية الانتخابية، من بينها عرض جداول الناخبين، فيما ستطبق إجراءات خاصة بتوزيع صناديق اقتراع على أماكن الحجر الصحي الرئيسية يوم الاقتراع، واتخاذ إجراءات محددة للمرشحين الذين قد يصابوا بفيروس كورونا.

واكد المومني ان الانتخابات المقبلة ستجرى استنادا إلى قانون الانتخاب الذي أجريت بموجبه الانتخابات النيابية السابقة 2016، والذي اعتمد القائمة النسبية المفتوحة على مستوى المحافظات .

واشار الى أن الحكومة الحالية لم تُجرِ أي تعديلات على القانون رغم إدراجها ذلك، ضمن "خطّة النهضة" لحكومة رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز منذ توليه رئاسة الحكومة قبل أكثر من عامين.