عاجل

قرار وتوضيح حكومي بشأن مدة فصل الخط بعد انتهاء الاشتراك.. واتفاق مع الشركات

ندوة تناقش تحديات التعلم عن بعد

السوسنة -  ناقش خبراء في مجال التعليم في ندوة حوارية توعوية،اليوم السبت، مستقبل التعلم عن بُعد في الأردن وآلية الانتقال بنجاح نحو تعليم المستقبل.
 
وهدفت الندوة، التي نظمها مركز منبر الأمة الحر بالتعاون مع شركة روى الدولية للتدريب والاستشارات، إلى الوقوف على تحديات انتقال الأردن للتعليم الحديث وتقييم جاهزيته لهذا الانتقال في ظل الصعوبات التي تواجه التعليم عن بعد في الاردن، بعد أن أصبح التعليم عن بعد في ظل جائحة كورونا شكلا من أشكال التعليم للمستقبل.
 
وعرض وزير التربية والتعليم الأسبق، عضو اللجنة الملكية الاستشارية للتعليم الدكتور إبراهيم بدران، واقع وتحديات التعليم في الأردن قبل وبعد جائحة كورونا، وسبل الخروج من الوضع الراهن، مؤكداً أهمية البحث عن حلول جذرية للتعامل مع تعليم المستقبل.
 
اقرأ المزيد: العوايشة: الأمن ينفذ القانون بمناطق المملكة كافة
 
 
وأشار الخبير الاقتصادي الدكتور عدلي قندح، للكلفة الاقتصادية المترتبة على الاستمرار في التعليم الرقمي، والخسائر المتوقعة لبعض القطاعات الاقتصادية الرئيسية، وبخاصة المدارس الخاصة ووسائل النقل، وفقدان بعض الوظائف الدنيا والمتوسطة في المؤسسات التعليمية.
 
وتناولت الباحثة والصحفيّة شروق طومار، بدورها، مسار التعليم عن بعد في الأردن والتجارب العالمية في هذا المجال، مشيرة إلى الصعوبات التي تواجه اركان العملية التعليمية، الطالب والمعلم في ظل جائحة كورونا.
 
واستعرض المستشار والخبير في الأمم المتحدة المهندس جورج جدعون، واقع التعليم الرقمي في الأردن وشروط نجاحه ومتطلبات تحقيق الأهداف التعليمية المرجوة للتعليم الرقمي ومواكبة التطور في وسائله، مؤكدا أن التعليم الرقمي في الدول المتقدمة يعد تعليماً مسانداً وليس بديلاً للتعليم التقليدي أو الوجاهي.
 
اقرأ المزيد: نقابة الأطباء: الدكتور ارشيد التحق بشهداء الواجب
 
 
وكانت رئيسة مجلس "منبر الأمة الحر"، إنعام المفلح، أكدت في بداية الندوة، أن التعليم عن بُعد في الأردن، لم يكن نموذجاً مألوفا في العملية التعليمية، مبينة أن هذه التجربة ما زالت بحاجة إلى مراجعة ومعالجة شاملة لكل التحديات الشكلية والتقنية لتحقيق النتائج المرجوة منها.