ارتفاع الدين العام المغربي إلى مستويات قياسية

 السوسنة - أفادت جهات رسمية مغربية بارتفاع الدين العام في البلاد إلى مستويات قياسية في العام 2021.

 
وبحسب "هسبريس" المغربية فقد قدرت المندوبية السامية للتخطيط المغربية ارتفاعه ليصل إلى حوالي 95.6% من الناتج المحلي الإجمالي، في مقابل 94.6% العام الماضي 2020.
 
وبحسب الأرقام الصادر عن المندوبية فإن الدين الخارجي للخزانة العامة سيرتفع إلى حوالي 24% من الدين الإجمالي لها، و18.7% من الناتج المحلي الإجمالي، مقابل  22.4% و14.2% من الناتج المحلي الإجمالي كمعدلات سنوية للفترة 2012-2019.
 
وعللت المندوبية ارتفاع الدين العمومي الإجمالي بكونه نتيجة لـ"الجوء المفرط إلى التمويلات الداخلية والخارجية التي تمت السنة الماضية، والتي تميزت بتداعيات جائحة كورونا على التوازنات المالية للدولة".
 
من جهة أخرى فقد توقعت المندوبية السامية للتخطيط، من خلال الأرقام الصادرة عنها الأسبوع الجاري، أن تشهد 2021 انتعاشاً تدريجياً لـ"المداخيل الجبائية نتيجة التحسن المرتقب للنشاط الاقتصادي ومختلف مكونات الطلب".
 
 إعلان مستجدات حصيلة إصابات ووفيات كورونا في الأردن