عاجل

الخصاونة يصدر البلاغ رقم (5)

شكر على تعاز بوفاة القاضي يوسف الحوامدة

 السلام عليكم و رحمة الله وبركاته الحمد لله الذي أعطانا فشكرنا واخذ منا فصبرنا ولا نملك إلا أن نقول : ( إنا لله و إنا اليه راجعون،وحسبنا الله و نعم الوكيل ، اللهم أجرنا في مصيبتناوأخلفنا خيرا منها)

 
باسم أخوة وزوجة وأبناء الفقيد وعشيرة الحوامده أتقدم بجزيل الشكر والامتنان و التقدير و العرفان
 
 لجلالة سيدنا الملك عبدالله الثاني بن الحسين المعظم على تعزيته لنا بمصابنا حفظه الله
 
ولكل من دولة رئيس مجلس الاعيان والاعيان  الكرام، والنواب الافاضل، ومعالي رئيس الديوان الملكي العامر، ولعطوفة رئيس المجلس القضائي الاكرم والسادة القضاة الافاضل في داخل الوطن وخارجه ومن الدول الشقيقه، ولنقابة المحامين ممثلة بنقيبها وهيئتها العامه، ولكل من قدم لنا التعزية الصادقة والمواساة الحسنة من أبناء المملكه عامه داخل الوطن وخارجه ،وأبناء محافظة جرش ومدينة سوف خاصه في وفاة والدي القاضي يوسف الحوامده ( المرحوم بإذن الله ) سواء بالحضور او الاتصال او عن طريق وسائل التواصل الاجتماعي
 
فقد كانت لتعزيتكم الرقيقة ومشاعركم الصادقه  بالغ الاثر في نفوسنا فانتم شهود الله في الارض فاليكم خالص الشكر المقرون بصادق الود و الوفاء .
 
شكرا الله سعيكم وجزاكم عنا خيـر جزاء .
 
وإنا لله وإنا إليه راجعون.
القاضي مثنى الحوامده