17 سيدة وفتاة من مخيم الزعتري يشاركن في جلسة حوارية بمناسبة اليوم العالمي للمرأة

 السوسنة - بمناسبة يوم المرأة العالمي، عقدت منظمة بلومونت جلسة نقاش افتراضية لدعم وتمكين المرأة في مخيم الزعتري كجزء من برنامج الحماية المجتمعية الذي تنفذه المنظمة بدعم من مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين. 

تم تناول مواضيع مختلفة خلال الجلسة منها تمكين المرأة اقتصاديًا وتعزيز احترام الذات لديها. وشارك فيها عمر البدور ، الرئيس التنفيذي لمؤسسة لندن العربية وناشط حقوقي، وحضرها حوالي 17 امرأة من المخيم معظمهن من المشاركات في مشروع "هؤلاء الفتيات الملهمات يستمتعن بالقراءة" (TIGER) الذي يستهدف الفتيات والفتيان الذين تتراوح أعمارهم بين 12 و 17 عامًا ويسد الفجوات في التعليم ويشجع التقدم الأكاديمي.
 
وفي هذه المناسبة، قالت السيدة كارولين حداد أيوب، مديرة منظمة بلومونت الأردن: "في الوقت الذي نحتفل فيه باليوم العالمي للمرأة، نجدد التزامنا بتمكين المرأة ووتوجيهها نحو التنمية المستدامة. نحن فخورون بنساء بلومونت وإنجازاتهن ".
 
وقال البدور: " التحدث إلى الفتيات الصغيرات الرائعات والنساء الملهمات للغاية كان امتيازًا وشرفًا عظيمًا، لقد استمتعت بسماع قصصهن، إذ طرحوا أسئلة ممتازة - تلك التي جعلتني أتوقف وأفكر في ممارسات معينة في حياتي".
 
شاركت ثلاث نساء يعملن الآن في منظمة بلومنت قصصهن الملهمة عن كيفية تغلبهن على تحديات النزوح وأصبحن سيدات منتجات ومستقلات.
 
قالت خالدة: " لقد فقدت زوجي عندما كان أطفالي صغارًا وتربية أطفالي أصبحت مسؤوليتي لوحدي،... أردت منحهم فرصة للحصول على التعليم المناسب.
 
كنت ربة منزل في سوريا، لكن أردت أن أتغير وأن أعمل وأن أصبح مستقلة".
 
 "لقد شاركت مع  بلومونت في دورات تدريبية مختلفة، وبعد ذلك بدأت العمل معهم كمدربة خياطة، والآن أشرف على عمل النساء في منشأة بلومونت لإنتاج أقنعة الوجه الواقية من كورونا." أضافت بفخر.
 
تجدر الإشارة إلى أن  مؤسسة لندن العربية قدمت جائزة فخرية عام 2017 لفتيات مشروع TIGER  بعد زيارتهن ومشاركتهن بعض الأنشطة في المخيم. 
 
 وتنفذ منظمة بلومونت مشروع TIGER كجزء من برنامج الحماية المجتمعية الذي تدعمه مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين. في عام 2021 ، سيستهدف المشروع 400 طالب في مخيم الزعتري. وكما يركز مشروع على تقديم للطلاب منهج للمهارات الحياتية، وفرص لخدمة المجتمع، ودورات اللغة الإنجليزية والعربية، وخدمات التعلم الإلكتروني.