عاجل

مصدر أمني يوضح ما شوهد من قبل المواطنين ليلة الأحد.. شاهد

لماذا لا يغتسل الشهيد عند دفنه


السوسنة – الكثير من درس في الكتب الاسلامية في المدارس والجامعات ان الشهيد الذي يموت ، لا يغتسل عند دفته كالميت الطبيعي.
 
كما ان الشهادة لها أكثر من نوع فمنهم من يحتسب عند الله شهيدا من جاهد في سبيل الله او توفي اثناء معركة ما استدعت له الدفاع عن نفسه ، لكن الكثير من الحالات التي يسنى فيها المتوفي شهيدا لا تنطبق عليه تلك الأمور.
 
في التفاصيل ، فالشهيد لا يغسل ولا يصلى عليه وهو من مات في قتال الكفار بسببه أي بسبب القتال كأن قتله أحدهم, أو أصابه سلاح مسلم خطأ, أو عاد إليه سلاحه, أو تردى في حملته في وهدة, أو وجد قتيلا عند انكشاف الحرب ولم يعلم سبب موته وإن لم يكن عليه أثر دم؛ لأن الظاهر أن موته بسبب القتال. فإن انقضى القتال وفيه حياة مستقرة وكان قد جرح فيه ثم مات بسبب تك الجراحة أو مات في قتال البغاة فغير شهيد في الأظهر, وكذا لو مات في القتال لا سببه كأن مات بمرض أو فجأة فغير شهيد.
 
 
والحاصل أن للشهيد ثلاثة قيود حتى يكون شهيد معركة ويعطى أحكام الشهيد في الدنيا وهي:
 
1- الموت حال القتال.
 
2- كونه قتال كفار.
 
اقرأ المزيد صحة الإنسان في القرآن والسنة
 
3- كونه بسبب القتال
 
فإن لم تتوفر هذه القيود فإن المقتول يغسل ويكفن ويصلى عليه كغيره من أموات المسلمين، وهذه القيود الثلاثة لا تتوفر في خالك المقتول رحمه الله وجعل الجنة مثواه