توضيح هام من التربية بشأن المناهج المدرسية


السوسنة : أشار أمين عام وزارة التربية والتعليم للشؤون التعليمية الدكتور نواف العجارمة، إن قرار الوزارة الأخير بشأن تقليص أيام الدراسي الأول للموازنة ما بين الصحة والتعليم وديمومة التعليم الوجاهي على طول العام الدراسي.

 
وأكمل العجارمة بتصريح  صحفي أنّ الوزارة بالتعاون مع اللجنة الوطنية لمكافحة الأوبئة والأمراض السارية اتخذت القرار احترازيا لضمان ديمومة التعليم الوجاهي ليتم تقديم الاختبارات النهائية للفصل الدراسي الأول مع الحفاظ على عدد أيام العام الدراسي البالغ 195 يوما، وفق المادة 40 من قانون التربية والتعليم.
 
وأشار إلى أنّ المادة المتبقية من المناهج لن تُمس؛ إذ سيتم ترحيل المادة المتبقية إلى بداية الفصل الدراسي الثاني إلى جانب منح المعلمين والمعلمات فرصة على أداء الامتحان التكميلي بدون وجود طلبة في المدارس، مبينا أن الوحدات الأخيرة أو ما يوازي دراسة 30 يوما من المناهج سيتم البدء به اعتبارا من 1 شباط العام المقبل.
 
وبين أن القرار المتخذ تم بدراسة وبتشاركية للوصول إلى تعافي القطاع التربوي خلال العطلة الشتوية من إصابات فيروس كورونا بين الطلبة والمعلمين.
 
فيما شدد على أن الوزارة قلصت أيام الفصل الدراسي الأول وتم زيادة أيام الفصل الدراسي الثاني، منوها إلى أنه لن يتم حذف أية وحدات من المناهج. هلا 
 
ونوه ، أن اللجنة الوطنية لمكافحة الأوبئة والأمراض السارية تراقب الحالة الوبائية في المملكة يوميا إلى جانب عدم المعرفة بطبيعة الوضع الوبائي بعد أسابيع، ما دفع الوزارة إلى اتخاذ القرار.
 
وختم، “نعتقد أن قرارنا صواب والأيام القادمة تكشف عن مدى نجاحه”.