الإفتاء تحسم الجدل حول التداوي بأعضاء الخنزير


السوسنة - خلال لقاء له مع برنامج "نظرة"، حسم مفتي مصر، رئيس الأمانة العامة لدور وهيئات الإفتاء في العالم، الدكتور شوقي علام، الجدل حول حكم بالتداوي بعضو من أعضاء الخنزير، مؤكدا ان المواد المتخذة من الخنزير يتم تحويلها إلى مادة أخرى بفعل المعالجات الكيمائية، بحيث لا يصدق على المادة الجديدة أي شيء من المادة القديمة، لذلك لا يحمل التحريم كما كان في السابق.

وأضاف شوقي علام ان الذي تحول هو العضو الذي تم استئصاله من الخنزير من أجل التداوي، لا الخنزير نفسه، من خلال إجراء تغييرات كيمائية عليه، عندها تصبح الضرورات تبيح المحظورات، لأن مع التقدم العلمي وأبحاث التداوي لا نجد بدائل للعضو المأخوذ من الخنزير.

وأشار مفتي مصر ان حكم تناول لحم الخنزير محرم في القرآن الكريم، ولكن ضمن الحالات الضرورية يسمح بذلك الأمر في تلك الحالة.