عاجل

مهم لكل من تلقوا لقاح فايزر.. أطباء يكشفون عن مفاجأة غير متوقعة


 السوسنة -  أظهر تقرير لموقع "فورين أفيرز" أهمية البناء على تقنية "الحمض النووي الريبوزي المرسال" (mRNA)  بالإضافة إلى التقنيات الأخرى المتاحة لتقديم لقاحات أفضل، وركز بشكل خاص على "الرنا" التي تتميز بسرعة الاستجابة والأمان والفعالية من ناحية تقديم استجابة مناعية كبيرة.

 
وتقنية "الرنا" عبارة عن جزيء ينقل الشفرة الجينية من الحمض النووي إلى الخلية لتنتج بروتينات، مقابل اللقاحات التقليدية على مبدأ الفيروسات المعطلة، وتدرب هذه اللقاحات الجسم للتعرف على "المستضدات"، وهي بروتينات ينتجها الفيروس، ومن شأن ذلك أن يفعّل استجابة جهاز المناعة عند مواجهة الفيروس فعليا، بحسب فرانس برس.
 
وتنقل لقاحات "المرسال" تعليمات جينية لإنتاج هذه المستضدات مباشرة في الخلايا، ويتحول جسم الإنسان إلى مقر لإنتاج اللقاحات.
 
اقرأ أيضاً:  الجمهور يشتم هيفاء وهبي بسبب إطلالتها الفجة وتاتو منطقتها الحساسة يظهر.. شاهد
 
وفيما يتعلق بكوفيد-19، يتم إدخال "المرسال" إلى الخلية لجعلها تصنع "المستضدات" الخاصة بالفيروس التاجي المغلف ببروتينات النتوءات الخارجية، وعند الاتصال بهذه البروتينات، يطور الجهاز المناعي أجساما مضادة لتُدافع عنه في حال تعرضه للفيروس.
 
على ضوء ذلك، أظهرت التجارب على لقاح "فايزر" أن النتائج  فاقت التوقعات بكثير، فالحد الأدنى من الفعالية المطلوبة من قبل إدارة الغذاء والدواء الأميركية (أف دي إيه) هو 50 في المئة، في حين أثبت اللقاحان فعالية وصلت إلى أكثر من 90 في المئة.
 
وأوضح التقرير أنه بالنسبة لمتلقي لقاح فايزر، فإنهم يتمتعون بدرجة وقاية أعلى ممن تلقوا اللقاحات الأخرى، مع التأكيد على ضرورة الحصول على اللقاحات بجميع أنواعها.
 
اقرأ أيضاً:  جريمة جديدة في الزرقاء.. تفاصيل