الصحة العالمية تكشف عن مفاجأة صادمة: أكثر حدة وخطورة


 السوسنة - أكدت منظمة الصحة العالمية، الاثنين، أنها تعمل على تعقب ودراسة عشرات الإصابات بسلالتين جديدتين، منبثقتين عن متحور "أوميكرون" الخاص بفيروس كورونا.

 
وذكرت المنظمة أنها تعمل على دراسة السلالتين شديدتي الانتقال، للتأكد إن كانا يحملان أعراضا أكثر حدة وخطورة من مرض كوفيد-19، مقارنة بالسلالات الأربع السابقة المتحورة عن "أوميكرون".
 
اقرأ أيضاً:   قرار جديد من وزير التربية والتعليم
 
وأضافت المنظمة سلالتي "BA.4" و"BA.5" الشقيقتين، إلى قائمة السلالات الأخرى التي تعمل على تتبعها، المنبثقة من متحورة أوميكرون الأصلية "BA.1" وأيضا "BA.2"، وهما السلالتان الطاغيتان عالميا في الوقت الحالي، بالإضافة إلى "BA.1.1" و"BA.3". 
 
وقالت المنظمة إنها تعمل على تعقب السلالتين بسبب "طفراتها الإضافية التي يجب دراستها بشكل أعمق لفهم تأثيرها على احتمالية التهرب من المناعة". 
 
يذكر أن الفيروسات تتحور دوما، لكن هناك طفرات معينة قد تؤثر على قدرة الفيروس على التفشي في جسد المصاب أو تهربه من المناعة الأولية التي قد تمنحها اللقاحات، أو قد تؤثر على شدة العدوى أو المرض. 
 
اقرأ أيضاً:  أوقعت 16 إصابة.. الحكومة توضح حول حادثة إربد