عاجل

المنفيّة


الكاتب : ابراهيم محمود ابو عجمية
توافدوا بلا انقطاع
كأنما حبالهم موصولة ببعضها
يهنئون بالوصول 
جثمانها الذي نفوه منذ أغفت الفصول
يرحمها الله لقد كانت نحيله،
صوتها كان مزامير جميله،
كلّ ليل يسرق الأحزان منّا،
ثمّ يلقيها بأغوار بعيده ،
وحدها عاشت بمنفاها البعيد 
لم يسأل الجيران عنها
لم تسل حتّى القبيله
لم تذكر الأنباء شيئا عن معاناة التوحّد
وارتشاف الكأس بعد الكأس من قهر التشرّد
وحدها عاشت وماتت وحدها
ناقشة على فؤادها  الحنين للعشيره