الأردنيون يحيون ذكرى رحيل المشير حابس المجالي


23/04/2019 12:19

السوسنة  - أحيا الأردنيون امس الاثنين بكل معاني الفخر والمشاعر الوطنية الصادقة الذكرى الثامنة عشر لرحيل المشير حابس المجالي في حفل نظمه متحف المشير حابس التابع لقطاع التنمية المجتمعية في أمانة عمان  
 
وشهد الحفل الذي اقيم في مركز الحسين الثقافي ورعاه مندوبا عن امين عمان نائب مدير المدينة للتنمية المجتمعية المهندس ابراهيم خريس حضورا حاشدا من قامات وطنية وحركات شبابية وعدد من المهتمين بالإرث السياسي والعسكري الوطني وأقارب الراحل الكبير٠
 
وتزامن الاحتفال بذكرى وفاة المشير  المجالي هذا العام مع الحركة التضامنية الواسعة لمواقف جلالة الملك عبدالله الثاني الصلبة والمشرفة تجاه القدس وما يحاك من مؤامرات تحاول المساس بالدور الهاشمي في الوصاية على المقدسات ٠
 
وربط المتحدثون في الحفل بين المواقف البطولية التي سجلها الراحل المجالي خلال المعارك التي خاضها كقائد للجيش العربي الاردني في وجه العدو الاسرائيلي وبين مواقف جلالة الملك التي تأبى الاعتراف بما يسمى بصفقة القرن وتتمسك بحق الهاشميين في الوصاية وحماية المقدسات ٠
 
وبين مهند المجالي مسؤول متحف المشير حابس ان المتحف الذي تقوم على ادارته ورعاية شؤونه امانة عمان يقيم كل عام هذا الاحتفال من باب الوفاء لهذه الشخصية الوطنية الفذة التي كانت مثالا للجندية الاردنية بدفاعها عن ثرى الاردن وفلسطين ٠
 
كما تحدث في الحفل العميد الركن محمد عارف ابو زيد بكلمة مثلت القوات المسلحة التي افنى الراحل حياته في الخدمة بين صفوفها وكلمة لرئيس هيئة شباب كلنا الاردن عبد الرحيم الزواهرة وكلمة لمكتب جائزة الحسن القاها المحامي مروان المعايطة وهي جهات تمثل الشباب الذي يعول عليهم ببناء مستقبل واعد ٠
 
كما ألقى الدكتور ابراهيم تايه نائب رئيس جمعية قرى اللطرون وهي عمواس وبيت نوبة ويالو كلمة افرد فيها مساحة للحديث عن العلاقة التاريخية الممتدة بين الشعبين الاردني والفلسطيني مشيرا الى الذكريات التي يرويها اجداده في قرى اللطرون التي شهدت المعركة بين جيش الاحتلال والجيش العربي الاردني بقيادة المشير حابس عام 1948٠
 
ووصف تايه المعركة بالملحمة الكبرى التي اكدت شجاعة المشير ومن معه من جنود وضباط سطروا اروع  قصص التضحية والبسالة وتفوقوا على الجيش الاسرائيلي بكل عدته وعتاده ٠
 
وقدم نجل الراحل سيف المجالي كلمة شكر من خلالها امانة عمان لرعايتها إرث والده الذي اصبح متاح لجميع الاردنيين الاحرار من خلال فتح منزله كمتحف وجعله مقصدا ومنارة للعمل الوطني ٠
 
وكان للشعر وبلاغة الكلمة نصيب في الحفل حيث ألقى الشاعران علاء الجمل وفايز حميدان قصائد عددت مناقب الراحل الكبير الذي تحلى بالعديد من صفات الفرسان والنبلاء بحزمه على اعدائه وطيبته مع ابناء وطنه ٠
 
يذكر ان الراحل المشير حابس المجالي ولد في مدينة معان عام 1910 وانتسب للجيش العربي الاردني واهم مراحل حياته هي المرحلة التي شارك فيها في معركة اللطرون ٠