فيتو روسي صيني يجهض قرارا لمجلس الأمن بهدنة في إدلب


19/09/2019 20:03

السوسنة -  استخدمت روسيا والصين، الفيتو ضد قرار لمجلس الأمن، يطالب بهدنة في شمال غرب سوريا، لأنه لا يستثني الهجمات على الجماعات المتشددة المدرجة على القائمة السوداء للأمم المتحدة.

 
وجاء استخدام الفيتو، خلال جلسة تصويت مجلس الأمن الدولي الخميس على مشروعي قرارين لوقف إطلاق النار في محافظة إدلب في شمال غرب سوريا، تقدّمت بأحدهما الكويت وألمانيا وبلجيكا وبالثاني روسيا مدعومة من الصين، بحسب ما أفادت مصادر دبلوماسية في الأمم المتحدة الأربعاء.
 
وهذا هو الفيتو الـ13 الذي تلجأ اليه روسيا لمنع صدور قرار بشأن سوريا منذ اندلعت الحرب في هذا البلد في 2011. وفي حين صوتت 12 دولة لمصلحة القرار امتنعت غينيا الاستوائية عن التصويت.
 
 واتهمت دول غربية روسيا والقوات السورية باستهداف المدنيين وهوما ينفيه الطرفان.
 
وينصّ مشروع القرار الذي تقدّمت به الدول الثلاث على فرض "وقف فوري لإطلاق النار" في محافظة إدلب اعتباراً من السبت المقبل.
 
اقرا أيضا : عربي يقتل ابنته ويُقطّع جثتها ويرميها في القمامة والسبب !