مدينة الحسن الرياضية تجسد حرص الحكومة على تطوير الحركة الرياضية بالمملكة

mainThumb

23-09-2007 12:00 AM

تجسد مدينة الحسن الرياضية في اربد اهتمام وحرص الحكومة في رعاية الحركة الرياضية والشبابية في الاردن ومواكبة التطورات في العالم. وتترجم المدينة التي جاءت بمكرمة من جلالة المغفور له باذن الله تعالي الملك الحسين بن طلال ما يقدمه جلالة الملك المعزز عبد الله الثاني والأسرة الهاشمية من دعم كبير ومتواصل لتطوير الحركة الرياضية والشبابية من خلال بناء المنشآت الرياضية خدمة للأندية الرياضية والشبابية وصقلا لمهارات القطاع الشبابي في مختلف الألعاب.
وتوجد في المملكة خمسة مدن شبابية موزعة على محافظات عمان واربد والزرقاء والكرك والعقبة إضافة إلى(11)مجمعاً شبابياً و(6) معسكرات شبابية و(10)بيوت للشباب منتشرة في جميع مناطق المملكة تابعة للمجلس الاعلى للشباب.
وتمثل الرياضة الأردنية إحدى الصور الراقية لنهضة الأردن وتطوره منذ عام1946 حيث غدت الإنجازات الرياضية نقطة مضيئة في المسيرة الاردنية فضلا عن الانجازات الاخرى في جميع المجالات.
وتكمن أهمية هذه المدينة بحسب مديرها أمين المومني لتوفيرها جميع الأجهزة والمعدات والمسابح والملاعب الرياضية المختلفة ومضمار لممارسة رياضة المشي في تلبية حاجات الناس وميولهم ورغباتهم والمحافظة على الصحة العامة لهم وتشجيعهم وتحفيزهم على ممارسة رياضتهم المفضلة مشيرا الى ان اربعة الاف شخص يرتادها يوميا.
وقال المومني لوكالة الانباء الارنية ان هذه المدينة تهدف الى مواكبة الحركة الشبابية والحضور اللافت للمجتمع المحلي وتلبية جميع الرغبات وهوايات الجمهور من خلال
عدد من الاجراءات التنظيمية الملائمة للمواطنين لممارسة أنشطتهم الرياضية المتنوعة.
وبين ان مدينة الحسن الرياضية تضم ستادا لكرة القدم وثلاثة مسابح بمواصفات اولمبية للسباحة والغطس والتدريب وملاعب سكواش وصالة كرة طاولة وملاعب تنس أرضي مكشوفة وقاعة لياقة بدنية وحمام ساونا ومركز للطب الرياضي إضافة إلى كونها مزودة بالأجهزة والمعدات الفنية التي تمكنها من إقامة مختلف المسابقات الدولية والعربية.
واشار إلى ان نادي المدينة فيها يعتبر نقلة نوعية على صعيد الرياضات الفردية التي جاءت ثمرة لانتسابه لعدد من الاتحادات الرياضية في السباحة والتنس الأرضي والسكواش وحقق تقدماً في مجال المحافظة على صحة المواطن ولياقته البدنية من خلال إنشاء مركز متكامل للياقة البدنية وفق أسس علمية وبأحدث الاجهزة الرياضية.
وبين رئيس المجلس الاعلى للشباب الدكتور عاطف عضيبات ان المجلس نفذ في اربد العديد من المشاريع والمنشآت الرياضية أبرزها حاليا بيت شباب اربد اضافة مركز شباب وشابات نموذجي ومسرح شبابي يتسع لـ 300 شخص وملعب كرة قدم من العشب الصناعي لنادي الرمثا.
وقال ان المجلس نفذ كذلك إنار ستاد مجمع الرمثا الرياضي وإنشاء ملعب من العشب الصناعي لناديي الحسين والعربي وثالث لنادي كفر سوم فضلا عن صيانة النجيل الطبيعي لملعب كرة القدم المنجل في مجمع الرمثا مشيرا إلى مشاريع مستقبلية تتعلق بتوريد وتركيب العشب الصناعي لملعب كرة القدم في مجمع الشيخ حسين في الأغوار الشمالية وتركيب لوحة الكترونية في قاعة مدينة الحسن للشباب ومد العشب في ملعب بلدية اربد لكرة القدم وإنشاء صالة رياضية متعددة الأغراض في لواء بني كنانه وتطوير المراكز الشبابية في المناطق.