" ذبحتونا " تنتقد قرارات عمان الأهلية في فرض عدد الساعات على الطلبة بقصد الربح

mainThumb

14-03-2010 12:00 AM

عمان – السوسنة - أصدرت لجنة المتابعة للحملة الوطنية من أجل حقوق الطلبة " ذبحتونا " تصريحاً صحفياً رداً وتوضيحاً لتداعيات قضية الأساليب غير القانونية التي تستخدمها إدارات بعض الجامعات الخاصة لزيادة أرباحها . وتالياً نص التصريح الصحفي :

بعد أن قمنا بتوجيه رسالة إلى وزير التعليم العالي حول الأساليب التي تتبعها إدارات بعض الجامعات الخاصة من أجل تحقيق المزيد من الربح غير المشروع ، جاء الرد من قبل إدارة جامعة عمان الأهلية من خلال تصريح صحفي للدكتور ماهر الشوربجي مدير العلاقات العامة في الجامعة ، إضافة إلى رد رئيس الجامعة الدكتور ماهر سليم عبر برنامج " يحدث اليوم " على التلفزيون الأردني ، حيث أكد المسؤولان على أن إدارة الجامعة " تقوم بتسجيل 18 ساعة للطالب لغايات تتعلق بفتح صفحة التسجيل خصوصاً أن عملية التسجيل في الجامعة تتم في وقت مبكر ، وبالتالي فإن عملية التسجيل ل18 ساعة يسهل من عملية السحب والإضافة ويحول دون حدوث ارباك في نظام التسجيل للجامعة " ، وأشار إلى أنه " في حال لم يأخذ الطالب عدد الساعات الكاملة في الفصل تجير الساعات التي دفعها للفصل الذي يليه " .

إننا في الحملة الوطنية من أجل حقوق الطلبة " ذبحتونا " ومن واقع التزامنا بإظهار الحقائق كما هي ، ومن منطلق حرصنا على مصلحة الطالب والعملية التعليمية نؤكد على ما يلي :

1- نستغرب أن يتم الدفاع عن إجراءات لا تفسير لها سوى رغبة أصحاب الجامعة بتحقيق المزيد من الأرباح ، من قبل أستاذ أكاديمي كالدكتور ماهر سليم حيث كنا نأمل أن يكون في صف الطلبة في مواجهة " رأس المال المتاجر بالعلم " .

2- إن قيام إدارة جامعة عمان الأهلية بإجبار الطلبة على دفع ثمن 18 ساعة على الرغم من تسجيل الطلبة لساعات أقل هو أمر غير قانوني ، إضافة إلى أن هذا النظام لم نجد له مثيلاً في أي جامعة أردنية أو غير أردنية .

3- إن تذرع إدارة الجامعة بأن هذا الأسلوب في الدفع يسهل عملية السحب والإضافة " خصوصاً أن عملية التسجيل في الجامعة تتم في وقت مبكر " ما هو إلا ذريعة واهية كون معظم الجامعات الأردنية تتبع عملية التسجيل في وقت مبكر ، ويتم فيها السحب والإضافة دون أي إشكاليات ، ما يؤكد على أن هدف إدارة جامعة عمان الأهلية من هذه العملية ليس سوى تحقيق المزيد من الأرباح واستغلال المواطن والطالب .

4- إن إشارة إدارة الجامعة إلى أن " " في حال لم يأخذ الطالب عدد الساعات الكاملة في الفصل تجير الساعات التي دفعها للفصل الذي يليه " هو كلام غير دقيق بالمطلق ، فإدارة الجامعة تمنع الطلبة من استخدام هذا الرصيد إلا في الفصل الصيفي وفي فصل التخرج فقط لا غير، ونحن في حملة ذبحتونا على استعداد لتقديم للجهات المعنية ووسائل الإعلام أسماء عشرات الطلبة من الجامعة للتأكد مباشرة منهم حول صدقية هذا الكلام . وإن نفي إدارة الجامعة لقيامها بهذا الإجراء يؤكد على أنه إجراء غير قانوني خاصة وأنه لا توجد تعليمات مالية بشأنه .

5- إن الأساليب المبتكرة لدى إدارة الجامعة لم تتوقف عند ملف الساعات الدراسية ، فالتسجيل الإجباري في نادي الأرينا التابع للجامعة ورسوم ال E- LEARNING التي يدفعها الطلبة كل فصل على الرغم من عدم استخدام السواد الأعظم من الطلبة لهذه الخدمة .... الخ ، كل هذه الأساليب تدلل على أن المسألة الربحية هي التي تطغى على تفكير الجامعة .

إننا في حملة " ذبحتونا " نعيد التأكيد على ماطرحناه في رسالتنا إلى وزير التعليم العالي من ضرورة إعادة النظر بقانون الجامعات الأردنية وبخاصة فيما يتعلق بالجامعات الخاصة بحيث لا يستفرد أصحاب هذه الجامعات بالطلبة وأولياء أمورهم ، فالتعليم ليس سلعة ولا يجوز التعامل معه من على قاعدة " اقتصاد السوق الحر " ، إضافة إلى ضرورة وضع ضوابط للجامعات كإسهام من الدولة وواجب عليها للارتقاء بالتعليم العالي وجودته ما يعود بالنفع على الجامعة نفسها والمجتمع بشكل عام .

ونحذر من أن استمرار إدارة الجامعة في هذه الأساليب – خاصة في ظل تغييب هذه الإدارة لاتحاد طلبة الجامعة لمدة سبع سنوات – سيؤدي بالحملة إلى التنسيق مع الطلبة في اتخاذ إجراءات تصعيدية من أجل الحصول على حقوق الطلبة .

لجنة المتابعة للحملة الوطنية من أجل حقوق الطلبة " ذبحتونا "

عمان في 14 آذار 2010