فهد الكبيسي يكشف تعاونه مع نبيل شعيل

mainThumb

24-06-2013 02:49 PM

 السوسنة - من خلال لقاء اذاعي في الكويت، كشف الفنان القطري فهد الكبيسي "السفير الفخري للجمعية القطرية للسرطان" عن مجموعة كبيرة من أهم أعماله ونشاطاته المقبلة، وقدم خلال السهرة الإذاعية مجموعة كبيرة من الأغنيات المتنوعة من أرشيفه الغنائي أو أغاني العمالقة، وتطرق للكثير من جوانب حياته التي لا يعرفها عنها الجمهور، والتي حاوره بها المذيع مايك مبلتع، على إذاعة الكويت.

 
وقال الكبيسي خلال الحلقة عن عشق والده للفنان أبو بكر سالم الذي تعرف عليه وزاره في بيته، وقدمه له أغنية خلال السهرة، مؤكداً زيارته للكويت بسبب تسجيل أغنية "ديو" مع الفنان نبيل شعيل وهي خاصة بدورة الروضان الرياضية الرمضانية، من كلمات الشاعر سعد المسلم والحان فهد الناصر.
 
وحول طرحه أغنيته الأخيرة "اظلم"، قال: "طرحت هذه الأغنية (سنغل) بلون شبابي وجديد على الأغنية الخليجية، وقد حاولت أن أقدم من خلالها لوناً إيقاعياً جديداً يتلاءم مع الشباب، لذا ابتعدت عن الرومبا والإيقاع الخليجي التقليدي، وسعيت للتعاون مع الشاعر بدر بورسلي حين كان في زيارة إلى قطر فذهبت اليه وأسمعته صوتي ثم طلبت من الملحن مشعل العروج أن يلحن لي أغنية من كلمات بورسلي وكانت "غرام يالغلا أكثر" التي أعتز بها، مشيراً الى انه كان يتمنى التعاون مع الملحن راشد الخضر والشاعر فائق عبد الجليل، وهناك نية للغناء من كلمات عبد الجليل في المرحلة المقبلة.
 
واعتبر الكبيسي أن الفن هو أجمل شيء في حياته وأنه يمارسه باستمتاع كبير رغم التعب والسفر والمشاكل التي يواجهها أحيانا، وقد ترك التدريس في الجامعة من أجل أن يتفرغ للغناء، وأضاف "حصلا على بكارليوس تربية رياضية وتم تعييني في الجامعة معيداً الا انني أطفأت الكمبيوتر وخرجت من مكتبي ولم أعد مرة ثانية لاسيما أنني وجدت من الصعب أن أغني ليلاً وأن أقوم بتدريس الطلاب صباحاً فتركت المكان لغيري"، لافتاً الى أنه يحب الرياضة ويمارسها وقد شارك مع منتخب الشباب القطري في تصفيات كأس العالم ومازال يخصص ثلاثة أيام للرياضة أسبوعياً.
 
وكان الكبيسي قدم عدد من الأغاني في استديو "القايلة" بمصاحبة فرقة موسيقية من بين هذه الأغاني "الحب أسرار، غرام يالغلا أكثر، ما يخذني إلا الموت، أظلم حبيبي" وغيرها من الأغاني، وأشاد خلال الحلقة بالملحن عبد الله المناعي الذي وصفه برفيق الدرب .