وزن اطفال المدخنات اقل من المعدل الطبيعي بحوالي 450 غم

mainThumb

03-02-2008 12:00 AM

السوسنة - افادت نشرة ارشادية صادرة عن الجمعية الوطنية الاردنية لمكافحة التدخين ضمن حملتها الوطنية المستمرة ان الاطفال والحوامل هم اكثر الفئات تضررا جراء التدخين " القسري ".واشارت الى ان التدخين يؤدي الى التهاب اغشية الجنين والمشيمة بسبب الضعف الذي يصيب جهاز المناعة ما يجعل " المشيمة " عرضة للانفصال المبكر الامر الذي قد يؤدي الى ولادة مبكرة او موت الجنين.
واوردت النشرة ان التدخين القسري يؤدي الى تسارع نبض الام والجنين وارتفاع ضغط الدم بفعل تأثير النيكوتين على اوعية المشيمة والقلب والاطراف.
وحول سلبيات التدخين القسري على الجنين اظهرت النشرة انه قد يتسبب في نقص وزن مواليد الامهات المدخنات عن المعدل العام بحوالي 450 غم كما يؤدي الى قلة حيوية اطفال المدخنات ساعة ولادتهم اضافة الى ضعف قدرتهم على الرضاعة الصحيحة وتحريك الرأس والعينين والاستجابة للصوت والضوء.
واظهرت النشرة كذلك ان وفاة الاطفال المفاجئة هي اكثر حدوثا بين اطفال الامهات المدخنات كما ان وزن اطفال المدخنات ينقص عند نهاية السنة الاولى من اعمارهم بمعدل 300 غرام فيما تقل اطوالهم بمقدار 5ر1 سم عن المعدل الطبيعي.
ويعد تأثير التدخين القسري على الاطفال كبيرا بحسب النشرة لاسيما اذا كان احد الوالدين او كلاهما من المدخنين حيث اثبتت الدراسات ذات الصلة زيادة اصابتهم بامراض الجهاز التنفسي وامراض القصبات الهوائية وذات الرئة وامراض الاذن الوسطى كما يتاثر الاطفال بمخاطر التدخين القسري بشكل اكبر في اول عامين من اعمارهم.
يذكر ان التدخين القسري او ما يعرف " بالسلبي " هو استنشاق غير المدخن للدخان الناتج عن تدخين السجائر او " النرجيلة " او اي نوع من انواع التبغ بصورة غير طوعية.