الشرطة الايرانية تعتقل 49 لارتدائهم ملابس شيطانية

mainThumb

04-12-2008 12:00 AM

ذكرت وكالة انباء الجمهورية الاسلامية الايرانية الرسمية الخميس ان الشرطة القت القبض على 49 شخصا خلال الاسبوع الحالي في مدينة قائم شهر الشمالية خلال حملة ضد الملابس "الشيطانية". ويعد هذا الاجراء هو الاحدث في حملة تشمل كافة انحاء البلاد ضد النفوذ الثقافي الغربي في الجمهورية الاسلامية حيث يجري فرض قيود صارمة على الازياء. وقال قائد شرطة المدينة محمود رحماني للوكالة "واجهت الشرطة الاوغاد وقطاع الطرق الذين يظهرون علنا وهم يرتدون ازياء شيطانية وملابس غير لائقة". وقال رحماني ايضا انه تم اغلاق خمسة محلات للحلاقين وتوجيه تحذير الى 20 محلا اخرى "لترويجها لقصات الشعر الغربية". وكانت مثل هذه الحملات في الماضي تستمر بضعة اسابيع او شهور لكن الحملة الحالية بدأت في عام 2007 ولم تتوقف حتى الان.

وتشمل الحملة اجراءات ضد رجال يحلقون شعرهم بقصات "غربية" بارزة ونساء يرتدين سراويل ضيقة أو احذية طويلة عالية الكعوب. ومن المفترض ان ترتدي النساء ملابس تغطي شعرهن و لا تكشف تفاصيل اجسادهن لكن بعضهن خاصة في المدن يرتدين حجابات تكشف شعرهن من الامام  وملابس ضيقة.

ويقول بعض المحللين ان السلطات تخشى ان تتصاعد مثل هذه الاعمال العلنية المنطوية على التحدي لقيم الجمهورية الاسلامية اذا لم يتم التصدي لها. واضافوا ان هذه الاعمال تثير قلقهم عندما تكون ايران معرضة لضغوط من الغرب بشأن نشاطها النووي المتنازع عليه.

وقال رحماني "بعض الافراد لا يعرفون نوع الثقافة التي يقلدونها يرتدون ملابس صممها اعداء البلاد". واضاف "يحاول اعداء هذه البلاد دفع شبابنا الى الانحراف وتنشئتهم بالطريقة التي يريدونها حرمانهم من الحياة الصحية السليمة". ولم يحدد رحماني العقوبة التي ستطبق على المخالفين. وتكون العقوبات عادة عبارة عن توجيه تحذير او فرض غرامة مالية.

وكان الزعيم الاعلى الايراني اية الله علي خامنئي قد اشار في الماضي الى ان اعداء ايران قد يحاولون نشر ثورة "ناعمة" او "مخملية" عن طريق تسريب الافكار والثقافات الفاسدة./ رويترز /