قادريوف : سنعمل على اصدار عفو عام عن الذين خرجوا من الشيشان وتم استغلالهم اعلاميا

mainThumb

27-08-2007 12:00 AM

وصف الرئيس الشيشاني رمضان قاديروف خلال لقائه في عمان مساء امس وجهاء الشيشان علاقات بلاده مع الاردن بالتاريخية والراسخة وعلاقاته مع جلالة الملك عبدالله الثاني بالاخوية والحميمة.وقال قاديروف لوكالة الانباء الاردنية عقب اللقاء ان التسامح الذي يتميز به الاردن هو نتاج السياسة الهاشمية الحكيمة في بناء الدولة وادارتها مشيرا الى صفات التسامح التي تحلى بها جلالة المغفور له الملك الحسين بن طلال وافساحه المجال للجميع للمشاركة في بناء الدولة الاردنية حتى اصبحت اليوم بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني في مقدمة دول المنطقة.واضاف ان مباحثاته مع جلالة الملك عبدالله الثاني ستتناول مجالات التعاون السياسية والاقتصادية والثقافية وسبل تطويرها وتمتينها على اساس المصالح المشتركة معربا عن امله بزيادة التعاون بين الاردن والشيشان وان تشكل هذه الزيارة الاساس المتين لعلاقات ثنائية مميزة في المجالات كافة.وقال ان جمهورية الشيشان جزء من الاتحاد الفيدرالي الروسي وهذا ما اكده الشعب الشيشاني في استفتاء2003 حيث قرر توطيد علاقاته مع روسيا والعمل على تطويرها.
واضاف ان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وخلال زيارته غروزني عام2004 شدد على ان روسيا صديق للمسلمين والاسلام وترتبط بعلاقات صداقة مع دول العالم الاسلامي ونحن في الشيشان حريصون على تعميق علاقاتنا مع
موسكو لتجنيب المسلمين الشيشان مما يراد لهم من اساءة وتدمير مستثمرين في ذلك العلاقات الطيبة القائمة بين جلالة الملك عبدالله الثاني والرئيس بوتين.وقال ان جمهورية الشيشان احتصنت في الثاني والعشرين من الشهر الحالي المؤتمر الدولي الاسلامي للسلام الذي عقد تحت عنوان/الاسلام دين سلام وابداع/بمشاركة عربية كبيرة مما يدلل على توجهاتنا نحو البناء وبسط الامن والاستقرار في البلاد.وقال ان الذين خرجوا من الشيشان وتم استغلالهم اعلاميا لتشويه الحقيقة هم من الشيشان ولهم الحق في العيش والمساهمة في بناء الدولة وسنعمل على اصدار عفو عام عنهم ومنحهم الفرصة في المشاركة في عملية بناء الشيشان المسلم الحديث.