الملك يستقبل سولانا

mainThumb

14-09-2008 12:00 AM

أكد جلالة الملك عبدالله الثاني أهمية دور الاتحاد الأوروبي في دعم امن واستقرار منطقة الشرق الاوسط ومساندة جهود تحقيق السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين وبخاصة خلال الأشهر القليلة المقبلة ما يؤدي إلى إقامة الدولة الفلسطينية على الأرض الفلسطينية.
كما أكد جلالته خلال استقباله اليوم الممثل الأعلى للسياسة الخارجية بالاتحاد الاوروبي خافيير سولانا ضرورة دعم جهود استقرار المنطقة وتدعيم العلاقات بين الشرق الأوسط والاتحاد الأوروبي.
وشدد جلالته خلال اللقاء الذي حضره رئيس الديوان الملكي الهاشمي الدكتور باسم عوض الله ووزير الخارجية الدكتور صلاح الدين البشير والسفير الاردني في بروكسل احمد مساعدة على ان استمرار النشاط الاستيطاني في الاراضي الفلسطينية ومحاولة تغيير معالم القدس يشكل تقويضاً لجهود السلام.
وفي الوقت الذي شدد فيه جلالته على أهمية دعم السلطة الوطنية الفلسطينية لتحسين الواقع المعيشي للفلسطينيين على الأرض قدر الدور الذي يقوم به الاتحاد الأوروبي لمساعدة الفلسطينيين على بناء المؤسسات الفلسطينية.
وأعرب سولانا بدوره عن تقدير الاتحاد الأوروبي للجهود الموصولة التي يقوم بها جلالة الملك على الصعيدين الإقليمي والدولي لتحقيق السلام والاستقرار في المنطقة، مشيرا إلى أن الاتحاد يعمل على دعم عملية السلام في المنطقة.
وتهدف جولة سولانا في المنطقة التي شملت إضافة إلى الأردن ومصر والسعودية والضفة الغربية وإسرائيل إلى دعم جهود دفع عملية السلام في منطقة الشرق الأوسط. / بترا