وحدة مبدئية وراء اوباما والكونغرس صفق له طويلا

mainThumb

25-02-2009 12:00 AM

حاول الرئيس الاميركي باراك اوباما الذي قاطعه البرلمانيون بالتصفيق مرات عدة، الثلاثاء ولمدة ساعة واحدة اعادة الثقة الى الولايات المتحدة التي تهزها اسوأ ازمة اقتصادية منذ عقود.

واطلق الرئيس الاميركي خطط عهده الرئاسي امام النواب واعضاء مجلس الشيوخ وكبار القادة العسكريين وقضاة المحكمة العليا والحكومة وكذلك امام كل الاميركيين الذين تابعوا خطابه على التلفزيون.

ودخل الرئيس مجلس النواب المكتظ عند الساعة 10،21 (10،2 تغ) وسط عاصفة من التصفيق استمرت اكثر من خمس دقائق كان خلالها يشق طريقه ويصافح الحضور على يمينه ويساره ويتبادل مع عدد منهم بعض الكلمات.

وفي آخر الممر كان اعضاء ادارته بانتظاره، من كين سالازار (الداخلية) وهيلدا سوليس (العمل) التي اقر مجلس الشيوخ تعيينها الثلاثاء، وحتى رام ايمانويل الامين العام للبيت الابيض الذين التقوا زملاءهم السابقين في الكونغرس.

وقد صافحهم الرئيس وقبل وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون السيناتور السابق، ثم توجه الى المنصة.

وبدأ الرئيس الرابع والاربعون للولايات المتحدة خطابه في المجلس الذي علقت فيه صور اشهر المشرعين في التاريخ من سولونوس الى نابوليون الاول وتوماس جيفرسون. ووجه خطابه الى رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي ونائب الرئس جو بايدن اللذين كانا جالسين امامه، واعضاء الكونغرس و.. زوجته ميشال التي استقبلت بتصفيق حاد ايضا.

وخلال ساعة واحدة وقف الحضور من ديموقراطيين وجمهوريين على حد سواء، اكثر من ثلاثين مرة ليصفقوا للرئيس.

وعندما اكد اوباما ان الولايات المتحدة ستخرج من هذه الازمة الاقتصادية "اقوى" مما كانت، وقف كل البرلمانيين والحضور الآخرين. لكن، صفق الديموقراطيون وحدهم عندما اشاد بمناسبتين تشريعيتين هما اقرار خطة الانعاش التب تبلغ قيمتها 787 مليار دولار وتوسيع التغطية الصحية لتشمل الاطفال.

وتجاوب الحضور بقوة مع الاشادة بالسناتور ادوارد كينيدي والوعد بعدم زيادة الضرائب دولارا واحدا وبانجاز اصلاح التغطية الصحية.

والوحيدون الذين لم يتحركوا هم قضاة المحكمة العليا والقادة العسكريون. وهؤلاء الذين جلسوا في الصف الاول وعلى رأسهم الادميرال مايكل مولن رئيس اركان الجيوش الاميركية، لم يحركوا ساكنا عندما تحدث الرئيس عن اقتطاعات ميزانية في الدفاع.

وانفجر الحضور بالضحك عندما تحدث اوباما عن دور نائبه جو بايدن المكلف الاشراف على حسن تطبيق خطة الانعاش، قائلا "لا مزاح مع جو". " ا ف ب "