ثمرة الصبار فوائد غذائية وطبية

mainThumb

14-07-2017 04:21 PM

السوسنة - تعد زراعة الصبار في الاردن من الزراعات القديمة، وحديثا بدء بزراعتها بشكل تجاري وتقدر المساحة المزروعة ب 2500 دونم في مختلف مناطق المملكة حيث كانت تستخدم وما زالت كأسيجة للمزارع. وقال الناطق الاعلامي لوزارة الزارعة الدكتور نمر حدادين ان زراعة الصبار بدأت تتوسع نتيجة لزيادة الطلب عليه عدا عن استقرار سعره مما شجع العديد من المزارعين الى الاتجاه الى البدء بزراعته بشكل تجاري. واضاف ان زراعة الصبار لا تحتاج الى كميات كبيرة من المياه وله فوائد عديدة بالحفاظ على البيئة أهمها مكافحة التصحر واستخدامه كأعلاف للحيوانات.

 
واوضح المزارع احمد ابو الغنم من مأدبا ان انتاج الصبار في الاردن يبدا في شهر حزيران ويلبي احتياجات السوق الاردني التي تصل الى عشرة الف صندوق يوميا ويعتبر من الاشجار قليلة التكلفة ولا تحتاج الى كميات كبيرة من الماء او السماد.
 
وتؤكد الدكتورة رندا البقاعين رئيسة قسم الاعلام والتثقيف الصحي أن الصبار من الفواكه التي تحتوي علي نسبة عالية من الفيتامينات خاصة فيتامين سي ويحتوى على نسبة عالية من الكربوهيدرات والأملاح المعدنية والألياف التي تساعد علي التغلب علي عسر الهضم.
 
وبحسب البقاعين تقي ثمرة الصبار من التوتر وتنظّم درجة الحرارة وتساعد على بناء وتقوية العظام وهو أمر هام بالنسبة للنساء وله فوائد صحية متعددة للأشخاص المصابين بالقرحة المعدية ويحمي الأغشية المخاطية للجهاز الهضمي من تأثير الأعراض الجانبية لبعض العقاقير· كما ان ثمرة الصبار تقلل من شعور الفرد بالعطش في جو الحار كما انها تحتوي على نسبة عالية من عنصر البوتاسيوم وتساعد على انقباض العضلات وإحداث حالة من التوازن والهدوء العصبي ويحافظ على رشاقة الجسم باحتوائه على نسبة ضئيلة من السعرات الحرارية حيث تعطي الثمرة الواحدة 30 سعر حراري .
 
وتدخل ثمرة الصبار بحسب الدكتورة رندا البقاعين في استخدامات طبية ومواد تسمي بالمواد الصمغية الصابونية التي تحضر منها أرقي أنواع الشامبوهات الطبيعية التي تباع بأثمان عالية يتم تصنيع مواد التجميل والكريمات طبيعية من مخلفات الصبار .
 
واثبتت المشاهدات الطبية أن ثمار الصبار هي الوحيدة التي لها فاعلية حقيقية في المساعدة علي هضم المواد الدهنية والوجبات الدسمة وينصح خبراء التغذية بتناولها عقب الوجبات الدسمة وقدرتها علي القضاء علي رائحة الفم غير المستحبة.
 
واشارت بقاعين الى ان البذور الموجودة بداخل ثمرة الصبر لها تأثيرات ايجابية فعالة في التنشيط الطبيعي لجدران المعدة والأمعاء وأن لمحتويات الصبر فوائد ملينة ومنظفة فائقة الجودة للجهاز الهضمي لدرجة لا يمكن مقارنتها بأعظم العقاقير الطبية المصنعة عالميا.
 
واضافت بقاعين أن ثمرة الصبار الناضجة تحتوي على حوالي 14بالمئة من وزنها سكريات و 5ر1 بالمائة بروتينات ونسبة مرتفعة جدا من فيتامين (أ) و(سي) وكميات متنوعة وكافية لاحتياجات الجسم اليومية من حمض جلوتانيكو الليمون والتفاح .
 
ويذكر ان ثمرة الصبار تحتل أهمية اقتصادية كبيرة في عدد من الدول العربية والأجنبية وينتشر الصبار بكثرة في المكسيك وشيلي ودول أمريكا اللاتينية والأردن ومصر و أنشئت في العام 1993 شبكة تعاون فنية دولية برعاية منظمة الأغذية والزراعة الفاو لتعزيز التعاون بين الدول المنتجة لهذا المحصول وتضم 14 دولة.
 
--(بترا)