أراد توريط خاله .. فخذله أصدقاؤه واقترب من الموت !

mainThumb

10-06-2008 12:00 AM

في قصة تختلط بين الطرافة والألم ، حاول شاب من مدينة اربد بالاتفاق مع صديقيه الانتقام من خاله إلتي تجمعها خلافات حادة ، بأسلوب مؤلم وعنيف . وفي التفاصيل فقد اصطحب الشاب مختار منطقة البارحة الى منزل خاله حيث يسكن ، وافتعل معه شجارا ، ليشهد عليه المختار ، وبعد مغادرة منزل خاله بعدة امتار اتصل بصديقيه الحميمين ، وطلب منهما تنفيذ الاتفاق ، وهو اطلاق الرصاص على نفسه ، ليورط خاله بالتهمة ، فاطلق صديقه الاول رصاصته الاولى لتصيب منطقة الفخذ ، والح على صديقه الثاني باطلاق الرصاص عليه ، ليطلق رصاصة تخترق الصدر وتخرج من الظهر في الجهة اليمنى مقتربة من القلب !!! .

وعلى الفور تم ادخال المصاب الى العناية الحثيثة في حالة صحية خطيرة والى ان استقرت اموره اعترف بتفاصيل الحادثة .

وجاء في تصريحات مديرية الامن العام انه لدى التوسع بالتحقيق كشفت مديرية شرطة محافظ اربد/مركز امن بني عبيد/ ان المصاب كان اتفق مع مجموعة من اصدقائه باطلاق النار عليه وتوجيه الاتهام الى احد اقاربه " لغايات الانتقام منه ، وفق الناطق الاعلامي في مديرية الأمن العام الرئد محمد الخطيب.

وكان المصاب اسعف الى احدى المستشفيات في مدينة اربد اثر اصابته بعيارين ناريين واستدعت حالته السيئة ادخاله الى قسم العناية الحثيثة ، فيما جرى تشكيل فريق تحقيق للوقوف على ملابسات الحادثة فور ابلاغ المركز الامني بها. وبين الخطيب انه تم الاستماع الى اقوال المواطن المصاب والذي ادعى ان احد اقاربه قام باطلاق العيارات النارية عليه بسبب وجود خلافات عائلية بينهما ولكن ولدى التوسع في مجريات التحقيق تبين أن الشخص المصاب كان اتفق مع مجموعة من اصدقائه باطلاق عيارات نارية عليه وتوجيه التهمة الى قريبه لغايات الانتقام منه. وأشار الى انه تم ضبط السلاح المستخدم والقبض على الاشخاص المتهمين بهذه القضية واحالتهم للمدعي العام المختص.