فوائد شرب عصير الصبار الصحية للجسم

mainThumb

10-01-2022 10:37 AM

السوسنة -  الصبار هو نوع نباتي عصاري ينمو بكثرة في المناخات الاستوائية ويستخدم لعدة قرون كنبات طبي، ويعد عصير الصبار سائل لزج سميك مصنوع من ورقة نبات الصبار، وتاريخيًا، تم استخدامه موضعيًا لبعض العلاجات

 
فوائد شرب عصير الصبار
يحتوي على مضادات الأكسدة
بناءً على الدراسات، يُعتقد أن نبات الصبار يتميز بخصائص مضادة للالتهابات، لهذا السبب يستخدمه الكثير من الناس لعلاج وتخفيف بعض الأمراض الجلدية، مثل الحروق والجروح، ويرجع الفضل في نشاطه المقترح المضاد للالتهابات إلى البوليفينول، وهو مجموعة من المركبات النباتية الغنية بمضادات الأكسدة.
 
وفي الحقيقة، تساعد مضادات الأكسدة في حماية جسمك من الضرر الناجم عن الجذور الحرة المعروفة أيضًا باسم الإجهاد التأكسدي، حيث أظهرت الأبحاث أن الإجهاد التأكسدي المزمن يمكن أن يزيد من خطر الإصابة ببعض الحالات الصحية
 
قد يساعد في علاج أمراض الجلد وتحسين مظهر الجلد
يُعتقد أن الصبار له خصائص مضادة للالتهابات، مما يجعله علاجًا محتملاً للحروق واضطرابات الجلد الأخرى مثل التهاب الجلد التأتبي، وتظهر العديد من فوائد الصبار على صحة الجلد عند تطبيقه موضعيًا، بدلاً من تناوله كمشروب، ومع ذلك، يوجد بحث محدود عن مكملات الصبار عن طريق الفم.
 
قد يفيد في علاج ما قبل السكري
أشارت الأبحاث القديمة إلى أن كل من الجل والعصير من الصبار قد يخفضان مستويات السكر في الدم لدى الأشخاص المصابين بداء السكري من النوع الثاني، وفي المقابل، وجدت مراجعتان منفصلتان أن شرب عصير الصبار لم يحسن نسبة السكر في الدم عند الصيام لدى مرضى السكري من النوع الثاني على الرغم من أنه حدث لدى المصابين بمرض ما قبل السكري.
 
قد يساعد في مشاكل الجهاز الهضمي
يحتوي عصير الصبار على جليكوزيدات الأنثراكينون، وهي مركبات نباتية ذات تأثيرات مسهلة يمكن أن تساعد في تخفيف الإمساك، ومع ذلك، فإن البحث حول هذا الموضوع عفا عليه الزمن وسلامة استخدام عصير الصبار لعلاج الإمساك غير معروفة.
 
من ناحية أخرى، تشير بعض الأبحاث الأولية إلى أن عصير الصبار يمكن أن يساعد في علاج وتقليل أعراض مرض ارتجاع المريء المعدي (GERD)، وتظهر الأبحاث المبكرة الأخرى أن هناك نتائج واعدة لاستخدام مستخلص الصبار لعلاج متلازمة القولون العصبي.
 
قد يحسن صحة الأسنان والفم
تشير بعض الدراسات التي أجريت على الحيوانات إلى أن الصبار يوفر خصائص مضادة للبكتيريا ويمكن أن يدعم علاج بعض حالات الأسنان والفم، بالإضافة إلى ذلك، أظهرت دراسة أجريت على 74 شخصًا يعانون من التليف وهي حالة مزمنة تسبب الألم والالتهاب في الفم، أن تناول (30 مل) من عصير الصبار مرتين يوميًا لمدة 3 أشهر كان بنفس فعالية العلاجات التقليدية مثل حقن الهيدروكورتيزون.
 
ووجدت دراسة أخرى أن غسول فم الصبار يقلل بشكل فعال من الشدة والألم المرتبطين بالتهاب الغشاء المخاطي عن طريق الفم.
 
اعتبارات مهمة عند شرب عصير الصبار
في الواقع، تشير بعض الأبحاث إلى شرب عصير الصبار والمكملات الغذائية لحالات صحية مختلفة، ومع ذلك، فإن معظم البيانات المتاحة تأتي من دراسات صغيرة قصيرة المدى، ولا تزال هناك حاجة إلى تجارب سريرية بشرية أكبر.
 
لذا من الجيد التحدث مع أخصائي الرعاية الصحية قبل تجربة أي شيء جديد خاصة عندما يتعلق الأمر بنظامك الغذائي وصحتك، بما في ذلك إضافة عصير الصبار أو المكملات الغذائية إلى روتينك، وهذا مهم بشكل خاص إذا كنت حاملاً أو مرضعة.
(البوابة)