وفاة الملكة اليزابيث يتصدر الترند وتكتّم ملكي شديد

mainThumb

23-02-2022 11:28 AM

السوسنة - بعد ان الغت سلسلة من الإجتماعات التي كان من المقرر إجرائها إفتراضياً، انتشرت عبر مواقع التواصل الإجتماعي أخبار عن وفاة ​الملكة اليزابيث​ الثانية، نتيجة اصابتها بفيروس كورونا يوم الاحد الماضي، ما جعلها تتصدر الترند.

واطلق هذا الخبر من حساب أجنبي مشهور مخصص لأخبار المشاهير على موقع التواصل الاجتماعي "انستغرام"، وأفاد بان مصادر ملكية مقرّبة من قصر باكنغهام اكّد بان الملكة اليزابيث توفّت، وبالرغم من نفي مسؤول بريطاني هذا الخبر بعد دقائق من انتشاره، مؤكدا ان الملكة على قيد الحياة، إلا ان منشور وفاتها ما يزال موجود ولم يتم حذفه.

ورغم انتشار الخبر بشكل سريع ومكثف، لم يصدر عن القصر الملكي أي بيان حتى الساعة او توضيح حول حالة الملكة التي تولت أطول مدة حكم ملكية في تاريخ المملكة المتحدة.

هذا وكان قد أعلن قصر باكنغهام يوم الأحد أن اختبار الملكة إليزابيث لفيروس كورونا إيجابي، وتعاني من أعراض تشبه أعراض البرد المعتدل، ولكنها تتوقع استمرارها في إنجاز المهام الخفيفة، وستستمر في تلقي العناية الطبية وستتبع جميع الإرشادات المناسبة.