أسرار العلاقة العاطفية والحميمية بين الأزواج

mainThumb

05-08-2022 04:01 PM

السوسنة - تعتبر العلاقة الحميمة من اهم مقومات الزواج الناجح لما يترتب عليها من بناء علاقات صحية جسدية ونفسية تجعل الرابطة الزوجية أكثر استقرارا، وخاصة في هذا الزمن الذي تكثر فيه الخلافات، وتفكك الحياة الزوجية، والأسر.

وللحفاظ على العلاقة الزوجية وحمايتها من الرتابة والروتين والخلافات المستمرة، يجب على الشريكين تنظيم حياتهما ووضع استراتيجية لرسم حياتهما بشكل صحي، وخاصةً مع النتائج التي توصلت لها بعض الدراسات حول العلاقة الزوجية الصحية التي تجعل الأزواج يعيشون بنسبة أكبر 50%، ممن الأشخاص التي تملأ حياتهم المشاكل والخلافات.

ما هي الاستراتيجيات التي يجب على الأزواج اتباعها للمحافظة على صحة العلاقة الزوجية العاطفية والحميمية؟

1- الاستماع والفهم: لأن الاستماع للشريك وتفهمه، من أهم المهارات التي يجب تطويرها لتعزيز علاقات زوجية صحية، مع ضرورة الابتعاد عن الاستماع للهواتف ومواقع التواصل، التي تحمل أحيانا أفكارا هدامة تشتت الإنتباه.

2 - الإهتمام: بعد ان تستمع لشريكك يجب ان تتفهمه وتبدي اهتمامك بما يقول واظهار المحبة لتعميق الصلة بينكما.

3 - التعاطف: يجب ان تبدي تعاطفك وتفاعلك واهتمامك بالشريك، وعدم تجاهل ما يمر به سواء كانت ظروف سيئة او جيدة، وذلك لبيان قوة الترابط وعمق العلاقة بينكما.

4 - تجنب الانتقادات واصدار الأحكام: بعد ان تستمع لشريكك وتتفهمه وتظهر له المحبة والعاطفة تجنب ان تصدر أحكامك عليه، وتنتقده بطريقة سلبية وحادة، بل احتويه وحاول حل كل الخلافات بود واحترام.

5 - تجازو أخطاء الشريك: عليك ان تتجاوز أخطاء شريكك، وعدم التركيز عليها بشكل دائم، حتى لا تتفكك العلاقة الزوجية نتيجة تراكم الأحقاد.

6 - ممارسة نشاطات مشتركة: عليك ان تمارس مع شريكك هوايات ونشاطات مشتركة لما لذلك دور كبير بالتقارب وتعزيز العلاقة الزوجية.

7 - تعزيز العلاقة الحميمية: بناء العلاقة الحميمة ليس بالامر السهل، بل تعتبر من الأعمال الصعبة والشاقة، لأنها تكشف مدى الحب والاحترام والتفاهم بين الشريكين، لذا عليك إظهار العاطفة الجسدية والتقارب مع شريكك، والابتعاد عن بناء علاقة حميمية متوترة او اجبارية لإستمرار الزواج فقط.