فنانة تثير الضجة وتعلن عن سعادتها بوفاة والدتها

mainThumb

09-08-2022 01:41 PM

السوسنة - من الطبيعي ان يشعر الانسان بالحزن والفقد عند وفاة والديه، وخاصة الأم التي لا يمكن ان يحل احد مكانها، ويبقى فقدانها يؤلم الأبناء لفترات طويلة جدا، ولكن هذا لم يحدث أبدا مع النجمة الأمريكية جينيت مكوردي، التي اعترفت انها كانت سعيدة بوفاة والدتها.

وذكرت مكوردي تفاصيل شخصية عن حياتها وعائلتها في كتاب I'm Glad My Mom Died"، الذي روت فيه سيرتها الذاتية وتجاربها وتفاصيل خاصة عن طفولتها.

ومن الواضح ان النجمة الهوليوودية البالغة من العمر 30 عاما، قد عانت كثيرا مع والدتها مذ كانت طفلة صغيرة بسبب اجبارها على دخول عالم الفن والنجومية في سن صغير رغم انها كانت ترغب ان تعيش طفولتها بشكل طبيعي دون شهرة وأضواء، وكان ذلك من خلال اجبارها على المشاركة في مسلسل Icarly.

وأشارت جينيت في كتابها انها عانت كثيرا من تحكم والدتها فيها واجبارها على فعل الكثير من الأشياء التي فرضت عليها، ما سبب لها ذلك شعور القلق والكراهية ازاء والدتها، وترجمت هذا الكره من خلال عنوان "أنا سعيدة لأن أمي توفّت" والذي أدرجته في احدى صفحات كتابها.

ورغم الشهرة الواسعة التي حظيت بها النجمة، اعترفت بأنها لم تستمتع بعملها كنجمة، لأن بعض المواقف التي تعرضت لها اثناء التمثيل أثرت عليها سلبا في حياتها، ومن هذه المواقف انها كانت تجلس في صالة الانتظار لاداء دور حزين فيه بكاء، وشعرت حينها انها تجبر نفسها على الدخول في صدمة عاطفية لمجرد ان دورها يتطلب ذلك، لذلك لم يجر الاختبار بشكل جيد.

وهذا ما اخبرته لوالدتها معبرة لها عن عدم رغبتها في دخول التمثيل، لكن تصرفت والدتها بشكل هستيري حينها وضربت عجلة القيادة وبدأت بالبكاء.

وكانت قد أشارت جينيت في وقت سابق خلال لقاء تلفزيوني، انها تركت التمثيل بعد وفاة والدتها عام 2013، لأنها لم تعد موجودة لتتحكم في حياتها، مؤكدة أنها لا تريد العودة إلى التمثيل ابدا لأن هذا ما كانت تريده دائما.

لمعت النجمة الامريكية جينيت مكوردي في العديد من الأفلام، منها: بطاريق مدغشقر، ذا كليفلاند شو، المنتصر، وغيرها.