جوى استانبولي تعتصر القلوب وتتصدر محركات البحث

mainThumb

15-08-2022 09:15 PM

السوسنة - ضجت مواقع التواصل الاجتماعي في سوريا بخبر العثور على جثة الطفلة جوى استانبولي البالغة من العمر 4 سنوات بعد اختفائها من أمام منزلها في مدينة حمص، في الثامن من أغسطس الجاري.

وأوضحت وزارة الداخلية عبر حسابها الرسمي في فيسبوك، انه تم العثور على طفلة مقتولة ومرمية في مكب نفايات تل النصر في حمص، مع تشوه ظاهر على جثمانها، نتيجة التفسخ والتحلل في جسدها، وتبين من التحقيقات الأولية على جثتها، انها تعود لجوى استانبولي، وقرر القاضي تسليم الجثة لذويها.

ونتيجة التشوهات التي تعرضت لها جثة جوى، تمكنت والدتها من التعرف عليها من خلال ملابسها فقط، وتستمر التحقيقات لكشف ملابسات الجريمة ومرتكبيها.

وبدوره أكد مدير الهيئة العامة للطب الشرعي، زاهر حجو، ان وفاة الطفلة جوى ناتج عن الضرب بآلة حادة على الجانب الأيسر من رأسها.

وتصدر اسم جوى استنبولي محركات البحث بعد الإعلان عن خبر وفاتها المؤلم، وسط صدمة الشارع السوري ونشطاء مواقع التواصل، الذين عبروا عن حزنهم ووجعهم بسبب وفاة طفلة بريئة لم تبلغ من العمر 4 سنوات، وطالب الجميع بتوسيع التحقيقات لمعرفة المسبب بهذه الواقعة المفجعة.

وفي تفاصيل اختفاء الطفلة، كانت جوى بصحبة والدتها، في الثامن من الشهر الجاري، ثم دخلت والدتها إلى إحدى جاراتها في الحي، وبقيت الطفلة تلعب في الخارج، مع طفلة أخرى، لكنها اختفت فجأة، فدخلت الطفلة التي كانت بصحبتها الى والدة جوى لتسالها عنها، وعندما خرجت الوالدة تبحث عنها لم تجدها.

اصيبت الوالدة بالهلع والخوف بعد اختفاء ابنتها، واجرت مع الجيران، والشرطة بعمليات بحث عن جوى، ولكنها باءت بالفشل، حتى تم العثور عليها مؤخرا مقتولة وملقاة بحالة مزرية.

يذكر ان قضية اختطاف الطفل، فواز قطيفان، من قبل عصابة مجهولة، قد تصدرت حديث الشارع السوري في وقت سابق، وسط تزايد قضايا خطف الأطفال في سوريا لطلب الفدية في ظل تردي الأحوال الأمنية، لكن السلطات أعلنت تحريريه من خاطفيه، وعودته الى أهله.

إقرأ ايضا: