توتر فوق بحر اليابان

mainThumb

04-10-2022 07:58 PM

السوسنة ـ اجرى الجيش الامريكي والياباني اليوم الثلاثاء تدريبات طائرات مقاتلة جوية  فوق بحر اليابان، وجاء ذلك بعدما أجرت كوريا الشمالية أول تجربة لإطلاق صاروخ باليستي فوق اليابان منذ 5 سنوات.

وأكدت القيادة الأميركية لمنطقة المحيطين الهندي والهادي ومقرها هاواي -في بيان- أن التزامها بـ"الدفاع" عن كوريا الجنوبية واليابان ثابت.

وأضافت أن المناورات نفذتها طائرات مقاتلة تابعة لمشاة البحرية الأميركية مع طائرات مقاتلة من قوات الدفاع الذاتي الجوية اليابانية.

في الأثناء دان وزير الخارجية الأميركية أنتوني بلينكن ووزيرا خارجية اليابان وكوريا الجنوبية -خلال مكالمة هاتفية- إطلاق كوريا الشمالية صاروخا باليستيا جديدا.

وشدد بلينكن خلال المكالمة على "التزام بلاده بالدفاع" عن كوريا الجنوبية واليابان، مطالبا كوريا الشمالية بتحمل مسؤولية سلوكها "غير المقبول"، على حد تعبيره.

وأطلقت كوريا الشمالية صباح اليوم الثلاثاء صاروخا باليستيا متوسط المدى حلق فوق اليابان قبل أن يسقط في البحر، في حدث غير مسبوق منذ 2017، ويشكل تصعيدا واضحا في حملة التجارب العسكرية المكثفة التي تجريها بيونغ يانغ منذ مطلع العام.


ودفع ذلك السلطات اليابانية إلى تحذير السكان، وطلبت منهم الاحتماء، كما علقت تحركات القطارات في شمالي البلاد مؤقتا.

وآخر مرة حلّق فيها صاروخ من كوريا الشمالية فوق اليابان تعود إلى 2017، في ذروة مرحلة "النار والغضب" التي تقاذف خلالها الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون مع الرئيس الأميركي حينها دونالد ترامب شتائم من العيار الثقيل.

اقرأ ايضا :