الكبت الجنسي وتأثيره على المتزوجين

mainThumb

14-10-2022 07:29 PM

السوسنة - الكبت الجنسي: هو حرمان الذكور او الاناث من الحديث والاهتمام بموضوع الجنس، وفهمه بطريقة علمية وإنسانية صحيحة، وتجريمه دينياً أو اجتماعياً، والذي يترتب عنه الشعور بالقلق والاكتئاب والإضطرابات النفسية، وعدم القدرة على تأدية الواجبات العملية والاجتماعية.

ويبدأ الكبت الجنسي منذ الطفولة، وقد يمتد إلى ما بعد الزواج، ما ينتج عنه ممارسات جنسية خاطئة، وبرود جنسي، وعدم الرغبة والاشباع وعدم الاقتناع، لهذا يتحمل المجتمع المسؤولية تجاه هذا الأمر الخطير، وتقع عليه مهمة التوعية والتثقيف فيما يخص الجنس "بإطاره الأخلاقي والشرعي"، لبناء مجتمع سوي وخالي من الأمراض النفسية والجسدية.

بماذا يشعر الأشخاص المصابين بالكبت الجنسي؟

يشعر الإنسان الذي يعاني من الكبت الجنسي بالكثير من الأحاسيس المتناقضة والمعقدة، تتراوح ما بين الحاجة إلى الحبّ والإشباع الجنسي، وما بين العادات والتقاليد والعرف الاجتماعي، ما يجر هذا الشخص إلى كبت مشاعره واحتياجاته النفسية والجسدية، والأخطر من ذلك ان البعض يلجأ إلى إقامة علاقات وهمية يصاحبها الشعور الدائم بالإثم والعار والتعاسة والذنب.

هل يمكن معرفة الأشخاص الذين يعانون من الكبت الجنسي؟

يستطيع الاختصاصي النفسي، اكتشاف الأشخاص الذين يعانون من الكبت الجنسي بكل سهولة، وذلك من خلال الكلمات والجمل التي يستعملها أثناء حديثه مع الآخرين، وتصرفاته ولغة الجسد، وهي كالتالي:

- يعتقد الشخص بأنّ العلاقة الجنسية، "بما فيها الأطر المقبولة اجتماعياً، هي أمر خطير، ويمنع الحديث عنه او حتى تناوله بطريقة علمية، اذ انه يشعر بالعار، ويتّهم المتحدّث بهذا الامر بقِلّة الأخلاق.
- لا يتحدث المكبوت جنسياً، بهذه المواضيع، رغم انها تسيطر على تفكيره، اذ ان هذا الشخص لا يتوقف عن التفكير بالعلاقات الجنسية، وبالمحرّمات، والخيال بوضعيات جنسية، لكنه يَعتبر أنّ ممارسة الجنس تصرُّف مشين.
- الرجل المتزوج والذي يعاني من الكبت الجنسي، تكون حياته الجنسية مع زوجته فاشلة، ولا يستطيع القيام بعلاقة كاملة معها.
- تقتصر معظم تجارب الشخص المكبوت على المعلومات عن الجنس فقط، فهو يأخذ المعلومات من الكتب ولكن لا يستطيع تطبيقَها مع زوجته، أو انه يمارس الجنس معها لدقائق فقط، على فترات متباعدة، وكذلك الأمر بالنسبة للزوجة المكبوتة جنسياً، يمكن أن لا تتعدّى علاقتها مع زوجها دقائق معدودة، لتشعر بعدها بالعار والاشمئزاز.

علاج مشكلة الكبت الجنسي:
- يمكن تفادي الكبت الجنسي من خلال التربية الجنسية منذ الصِغر ، أي التفسير للطفل عن كلّ الأسئلة الجنسية التي يمكن أن يطرحها على الأهل، مع مراعاة عمره العقلي.
- عدم قمع الطفل مهما تنوعت اسئلته.
- تقديم العطف والحنان للطفل.
- الاستماع إلى المراهق الذي يعاني من الكبتِ الجنسي، ودعمه بطريقة علمية وأخلاقية، وتجنب القسوة في التعامل معه.