USAID تضع خطة استراتيجية لسوق الجملة بالمملكة

mainThumb

28-07-2008 12:00 AM

وضعت الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية من خلال برنامج التنمية الاقتصادية (سابق) بالتعاون مع سوق عمان المركزي خطة تنموية استراتيجية لأسواق الجملة في عمان واربد. وتم الإعلان عن هذه الخطة خلال ورشة عمل عقدت في فندق الشيراتون والتي تهدف إلى تحسين عمليات البيع والشراء في سوق الجملة في المملكة وتعزيز ممارساتها الإدارية وإضافة خدمات ذات قيمة إلى المنتجات الزراعية الأردنية.

وجاء افتتاح السوق المركزي في عمان في عام 1995 لتسويق المنتجات الزراعية الأردنية كمبادرة خدماتية للمزراعين الأردنيين بشكل خاص والمستهلكين بشكل عام. حيث تعمل هذه الأسواق بشكل رئيسي على توفير موقع للمنتجين والمشترين من تجار جملة وتجزئة ومصدرين، والوسطاء لإجراء صفقات البيع والشراء. ويتكون سوق عمان المركزي من 420 مركز وساطة، 355 منها مستأجرة.

وأشارت ربى جردات من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية -مكتب النمو الإقتصادي " تقدم الوكالة استثمارات هائلة بهدف تحسين كفاءة المنظمات المحلية، من خلال تقديم الدعم الفني لها لكي تتمكن من تقديم خدمات ذات قيمة مرتفعة وقدرة تنافسية، مع التزامها بأفضل الممارسات الدولية. وفي الوقت ذاته، تعمل الوكالة على دعم التوجهات الزراعية الأردنية البيئية، ذات القيمة الاقتصادية، والتي تلتزم بالمسؤولية الاجتماعية. حيث يساهم اتباع الممارسات الزراعية البيئية السليمة في توفير غذاء آمن وصحي إضافة إلى تطويره للقطاع الزراعي والقطاعات المساندة الأخرى.ومن هنا جاء دعم القطاع لتبني شهادات المطابقة الدولية التي تضمن جودة المنتجات الزراعية وسهولة اختراقها للأسواق التصديرية وبدون عوائق جمركية

يقع سوق الجملة في المملكة في موقع استراتيجي لتسهيل نقل المنتجات المحلية والمستوردة بسهولة ويسر. حيث أنه يبعد عن مطار الملكة علياء بحوالي 15 كم، وعن دائرة الجمارك بحوالي 3كم فقط. ويتميز هذا الموقع بسهولة وصول المنتجات من العقبة ودائرة جمارك حدود جابر البرية. كما يتيح قربه من الطريق الدائرة المحيط في العاصمة والمؤدي إلى الحدود البرية سهولة تصدير المنتجات الزراعية الأردنية إلى الخارج.

إن برنامج التنمية الاقتصادية (سابق) الممول من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، هو مبادرة تنموية اقتصادية واسعة تنفذه شركة بيرنغ بوينت بالتعاون مع مجموعة كبيرة من الشركات العالمية والأردنية. وذلك لدعم بيئة الأعمال الأردنية وتقديم المساعدة لزيادة الإبداع والإنتاجية لدى الشركات الأردنية، ان المحاور الرئيسية الأربعة للبرنامج مجتمعة تدعم هدف بناء القطاع الخاص بكافة فئاته من شركات خاصة ومبدعين وأصحاب مشاريع ليكونوا المحرك القوي للنمو الاقتصادي الأردني.