سوريا تجدد تأكيد متانة علاقاتها مع ايران بعد انابوليس

mainThumb

02-12-2007 12:00 AM

السوسنة - اكد نائب وزير الخارجية السوري فيصل المقداد مجددا الاحد في طهران متانة علاقات بلاده مع ايران رغم مشاركة دمشق في اجتماع انابوليس حول الشرق الاوسط الثلاثاء الماضي في الولايات المتحدة. ونقلت وكالة الانباء الايرانية الرسمية عن المقداد قوله لدى لقائه وزير الخارجية الايراني منوشهر متكي "لن نسمح لاي كان بالاساءة الى العلاقات الوثيقة والقوية بين بلدينا".

وشاركت سوريا في اجتماع انابوليس الذي ضم العديد من الدول العربية رغم دعوة ايران الى مقاطعة الاجتماع.

وتطرق متكي من جهته الى اجتماع انابوليس فندد "بالولايات المتحدة واسرائيل اللتين قامتا ببادرة تنظيم اجتماع انابوليس وفي الوقت ذاته زهق ارواح شعب فلسطين المضطهد".

ودعا المقداد الذي مثل بلاده في الاجتماع الى اعادة اطلاق مفاوضات السلام بين الدول العربية واسرائيل.

وايران التي جعلت اسرائيل عدوها اللدود في المنطقة والتي تقدم نفسها مدافعا عن حقوق الفلسطينيين فشلت في اقناع حليفها السوري وجارها السعودي بمقاطعة انابوليس.

وتعهد الاسرائيليون والفلسطينيون في اجتماع انابوليس باستئناف المفاوضات المعلقة بينهما غير ان الشكوك ما زالت تحوم حول احتمال التوصل الى السلام بين الجانبين في 2008.

وكانت ايران اكدت قبل الاجتماع الدولي في انابوليس ان هذا الاخير "محكوم عليه بالفشل".