منتخب السلة يستعد لمواجهتي سوريا ولبنان

منتخب السلة يستعد لمواجهتي سوريا ولبنان

السوسنة - يواصل منتخبنا الوطني لكرة السلة تدريباته في صالة الأمير حمزة بمدينة الحسين للشباب استعداداً لخوض التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى كأس العالم المقرر اقامتها في الصين عام 2019.

وسيتوجه المنتخب الوطني مساء الثلاثاء إلى العاصمة اللبنانية بيروت لخوض مباراته الأولى في التصفيات لحساب المجموعة الثالثة أمام المنتخب السوري الخميس المقبل قبل أن يستضيف لبنان الأحد القادم في صالة الأمير حمزة.

وشهدت تدريبات المنتخب الوطني صباح الأحد تواجد اللاعب زيد عباس المحترف في الصين بعد وصوله إلى عمان السبت إلى جانب كلاً من اللاعبين، محمود عبادين، أحمد حمارشة، موسى العوضي، محمد شاهر، يوسف أبو وزنة، أمين أبو حواس، يزن الطويل ومالك كنعان.

وخاض المنتخب الوطني معسكراً تدريبياً مؤخراً في تركيا تخلله عدداً من اللقاءات الودية والتي خدمت المدير الفني، سام دغل ، في معرفة الأخطاء الواجب تصحيحها قبيل مواجهتي لبنان وسوريا بحسب قوله.

وقال دغلس:" معسكر تركيا كان في غاية الأهمية، رصدنا بعض الأخطاء وبدأنا بالعمل على معالجتها، لكن في الوقت ذاته قدم اللاعبين مستويات جيدة جداً خلال المباريات الخمس التي لعبناها في هذا المعسكر وقد اتضح ذلك من خلال المعدل النقطي لنا في كل مباراة إضافةً إلى رضانا التام كجهاز فني على مستوى اللياقة البدنية للاعبينا".

وأضاف دغلس:" من المهم جداً تحقيق الفوز في أولى المباريات أمام المنتخب السوري الذي يمتلك عناصر مميزة ولن تكون المباراة سهلة على الطرفين، لكن الفوز في المباراة الافتتاحية خارج أرضك هي خطوة كبيرة نحو التأهل إلى الدور الثاني من التصفيات".

ودعى "دغلس" جماهير وعشاق كرة السلة الأردنية إلى ضرورة حضورهم إلى صالة الأمير حمزة الأحد المقبل أمام لبنان ومساندة المنتخب الوطني لتحقيق الفوز في هذه المباراة.

وفيما يتعلق باللاعب المجنس، دار تاكر، المحترف في صفوف سان لورينزو الأرجنتيني، قال دغلس:" داكر سيلتحق بالمنتخب الوطني الثلاثاء في بيروت أي قبل يومين من مباراتنا مع سوريا، داكر سيكون إضافة قوية لنا كونه هداف الدوري الأرجنتيني ويجيد اللعب تحت السلة وتسجيل النقاط".

وستشارك في التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى كأس العالم 16 منتخباً قسمت على 4 مجموعات، حيث أوقعت القرعة منتخبنا الوطني في المجموعة الثالثة إلى جانب منتخبات سوريا، لبنان والهند.

وستلعب المنتخبات في الدور الأول ضد بعضها البعض ذهاباً وإياباً، على أن تتأهل المنتخبات الثلاث الأولى في كل مجموعة من المجموعات الأربع إلى الدور الثاني من التصفيات.

وستتوزع المنتخبات الـ 12 المتأهلة إلى الدور الثاني على مجموعتين إذ تتأهل المنتخبات الثلاث الأولى من كل مجموعة إلى كأس العالم إلى جانب الفريق الأفضل من أحد المنتخبين صاحبي المركزين الرابع في كلتا المجموعتين – أو كلاهما في حال تأهل الصين مستضيفة البطولة - ليكون المجموع النهائي سبع متأهلين (8 رفقة الصين) عن قارة آسيا إلى نهائيات كأس العالم التي سيشارك فيها 32 منتخباً للمرة الأولى بدلاً من 24 كما جرت العادة.