عاجل

الغلاف الجوي للأرض يتقلّص


حذّرت وكالة «ناسا» الأميركية للفضاء من أن الطبقة العليا من الغلاف الجوي للأرض تقلصت في الآونة الأخيرة.


ووقف العلماء أمام هذه الظاهرة عاجزين عن تفسيرها، لأن الغلاف الجوي يتسع ويتقلص بشكل منتظم بسبب أنشطة الشمس، وتزايد غاز ثاني أكسيد الكربون.


لكن العلماء في «ناسا» قالوا إن «الانكماش الحاصل حالياً لا يمكن أن يرجَع إلى العوامل العادية»، إذ «من غير المحتمل أن يؤثر على الطقس، لكنه يمكن أن يعيق حركة الأقمار الاصطناعية».


وأكد الباحث في مختبر بحوث البحرية الأميركية جون إيميرت، إن «هذا هو أكبر انكماش للغلاف الحراري في ما لا يقل عن 43 سنة»، مضيفاً «لا يمكن تفسير الكثافة المنخفضة بصورة غير طبيعية، والتي تناقصت بنحو 30 في المئة عن الانكماشات السابقة».


ورجح إيميرت أن تكون «الكميات المتزايدة من ثاني أكسيد الكربون، والتي وجدت طريقها إلى الغلاف الجوي العلوي لعبت دوراً في الانكماش».


ورأى الباحث في مركز علوم الغلاف الجوي ستانلي سليمان أنه «رغم أن الوضع الحالي محير، فليس من المرجح أن يكون له تأثير مباشر على حياتنا اليومية».
(عن «سي.أن.أن»)