عجلون: مطالب تؤكد الحاجة لتعزيز حماية الغابات

السوسنة - اكدت مطالب عدد من الفعاليات الشعبية في محافظة عجلون اهمية تعزيز حماية الغابات من الاعتداءات والهجمات الشرسة التي تتعرض لها من قبل مافيات التحطيب خصوصا في فصل الشتاء لاستخدامها لغايات التدفئة او الاتجار بها.

واشارت النائب الاسبق سلمى الربضي الى اهمية حماية الثروة الحرجية من قبل الجهات المعنية من محافظة وزراعة وشرطة بيئية من ممتهني تجارة الحطب بشتى الوسائل وتغليظ العقوبات والغرامات وزيادة اعداد الطوافين من اجل الحفاظ على الثروة الوطنية.

وطالب نائب رئيس غرفة تجارة عجلون محمد حمد البعول بإيقاع العقوبات الرادعة بحق الأشخاص الذين يتم ضبطهم متورطين بعمليات التقطيع التي تتزايد خلال فصل الشتاء.

وبينت رئيس فرع جمعية البيئة في المحافظة ربيعه المومني اهمية الحفاظ البيئة من خلال تكثيف الرقابــة وتعزيز الحس البيئي من خلال تنفيذ الندوات التوعوية من خلال استخدام المنابر وعبر وسائل الإعلام المختلفة للخروج من هذه المشكلة المتكررة التي تؤلم الجميع.

وقال مدير زراعة المحافظة المهندس رائد الشرمان انه نتيجة للمتابعات والزيارات الميدانية الحثيثة والمكثفة للغابات التي تبلغ مساحتها حوالي 140 كيلومترا مربعا تم القاء القبض على معتدين على الثروة الحرجية والذين صدرت بحقهم احكام في محكمة صلح عجلون تضمنت الحبس لمدة 6 اشهر وغرامات مالية تجاوزت 13 الف دينار كما تم ضبط اكثر من 80 ضبط حرجي.

واشار إلى ان المديرية لديها 48 طواف بالإضافة الى 6 ابراج لمراقبة الغابات.

وبين ان المراقبين يتعرضون للكثير من الاعتداءات من قبل المعتدين على الاشجار الذين يكونون في الغالب مجهولين.

وبين ان المديرية وضعت خطة خلال العام الحالي بالتعاون مع المحافظة والشرطة البيئية من أجل تكثيف تواجد الطوافين وضبط المخالفين.