عاجل

14 إصابة بتصادم 4 مركبات وحافلة مدرسة في عمان

العالم يحيي يوم السرطان .. حقائق وأرقام

العالم يحيي يوم السرطان .. حقائق وأرقام

السوسنة - يحيي العالم الأحد يوم السرطان -والذي يحتفل به سنويا يو م 4 فبراير/شباط. وهو مرض ينجم عن حدوث طفرات في المادة الوراثية للخلايا الطبيعية محولا إياها إلى خلايا سرطانية.

 
وقالت منظمة الصحة العالمية في تقرير إن داء السرطان أصبح مسؤولا عن وفاة واحدة تقريبا من بين كل ست وفيات على الصعيد العالمي، مشيرة إلى أن كل أسرة تقريبا تتأثر بالسرطان بطريقة أو بأخرى.
 
وأضافت أنه وبالرغم من إحراز تقدم في الوقاية والعلاج والتخفيف من ذلك المرض فإن التقدم المحرز لم يكن متاحا الاستفادة منه على الصعيد العالمي، خاصة وأنه في الكثير من البلدان يتم التشخيص في وقت متأخر جدا، كما أنه يصعب تحمل أعباء العلاج المادية أو يتعذر الوصول إليه. وأشارت المنظمة إلى انعدام خدمات الرعاية التلطيفية الأساسية في العديد من البلدان.
 
وأشار تقرير المنظمة إلى أنه يجب ألا يصبح السرطان عبارة عن عقوبة إعدام، مشيرا إلى أن 2018 "ستكون سنة مهمة على صعيد تنفيذ الدول الأعضاء بالمنظمة لتوجيهات وقرار الجمعية العامة للصحة العالمية لعام 2017".
 
ووفقا لمنظمة الصحة فإن السرطان هو المسبب الثاني للموت عالميا، وتسبب بقرابة 8.8 ملايين وفاة عام 2015، وقرابة حالة واحدة من كل ست وفيات تحدث نتيجة السرطان.
 
وتم تشخيص قرابة 14 مليون حالة جديدة بالسرطان عالميا عام 2012، ومن المتوقع أن يرتفع العدد بنسبة 70% خلال العقدين القادمين.
 
ووفقا للمنظمة فإن قرابة ثلث الوفيات بالسرطان ناجمة عن خمسة عوامل سلوكية، وهي ارتفاع معامل كتلة الجسم (زيادة الوزن) وتناول القليل من الخضر والفواكه، وقلة النشاط البدني، واستهلاك التبغ وشرب الخمر.
 
ويُعد التبغ أهم عامل للسرطان، إذ أنه مسؤول عن 22% من وفيات السرطان.
 
وأعلى خمسة سرطانات تسببا بالموت سنويا هي:
 
سرطان الرئة (1.69 مليون حالة وفاة).
 
سرطان الكبد (788000 حالة وفاة).
 
سرطان القولون والمستقيم (774000 حالة وفاة).
 
سرطان المعدة (754000 حالة وفاة).
 
سرطان الثدي (571000 حالة وفاة).
 
وينشأ السرطان نتيجة تحول الخلايا الطبيعية لخلايا سرطانية نتيجة حدوث طفرة بالمادة الوراثية فيها، وهناك عدة عوامل تؤدي وتزيد خطر هذا التحول مثل التعرض للأشعة فوق البنفسجية والإشعاع المؤين والمواد المسرطنة الكيميائية مثل الأسبستوس ومكونات دخان التبغ والزرنيخ، والمسرطنات البيولوجية مثل العدوى من بعض الفيروسات أو البكتيريا أو الطفيليات.
 
كما أن التقدم في العمر عامل أساسي آخر لتطوير السرطان، وأيضا تعاطي التبغ، وتعاطي الخمر، والنظام الغذائي غير الصحي، والخمول البدني وزيادة الوزن.