تطوّر مثير بقضية الممثلة الإباحية التي تقاضي ترمب

تطوّر مثير بقضية الممثلة الإباحية التي تقاضي ترمب

السوسنة - أعلن محامي الممثلة الإباحية السابقة ستيفاني كلوفورد المعروفة باسم "ستورمي دانييلز" عن إسقاط التهم الموجهة إلى موكلته بعد اعتقالها في مدينة كولومبوس بولاية أوهايو الأمريكية.

 
وكتب المحامي مايكل أفيناتي في تغريدة له على موقع "تويتر" للتواصل الاجتماعي: "يسرني أن أعلن عن إسقاط التهم عن موكلتي ستورمي دانييلز بشكل كامل".
 
وفي وقت سابق وجهت إلى كليفورد تهمة التحرش، حيث لمست زوارا بنادي "سايرنز" للرجال في المدينة المذكورة أثناء أدائها رقص التعري، علما بأن تشريعات ولاية أوهايو تحظر على العاملين في الملاهي للبالغين ونوادي الرقص لمس الزوار.
 
وقالت الشرطة إنها اعتقلت كليفورد وأمرأتين أخريين، حيث كان من بين زوار النادي عملاء الشرطة، الذين كانوا يؤدون مهامهم في إطار التحقيقات بجرائم تهريب البشر وشبكات الدعارة وغيرها من المخالفات من هذا القبيل.
 
وعقب اعتقالها، نفى محامي كليفورد قيام موكلته بأي تحرش، ووصف اعتقالها بأنه "عمل سياسي مدبر له". وأعرب عن ثقته بأن ما حدث لن يؤثر على معركتها القضائية ضد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.
 
يذكر، أن الممثلة الإباحية السابقة ستيفاني كليفورد (39 عاما) رفعت دعوتين قضائيتين ضد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، تطالب إحداهما بالاعتراف ببطلان اتفاق عدم الكشف الذي عقد بين فريق ترامب وكليفورد، والثانية تتهم ترامب بالتشهير.
 
وتقول كليفورد إن المستشار القانوني لترامب دفع لها مبلغ 130 ألف دولار مقابل سكوتها عن علاقتها الجنسية بترامب في عام 2006، أي بعد زواجه من ميلانيا، فيما ينفي ترامب وجود هذه العلاقة ويقول فريقه إن هذا المبلغ تم دفعه لـ "حماية" عائلة ترامب من "المزاعم الكاذبة".
 
المصدر: رويترز