عاجل

4 وفيات بحادث سير مروع على الطريق الصحراوي

بدء عمليه نزع السلاح في دارفور

بدء عمليه نزع السلاح في دارفور

السوسنة  - قالت السلطات الامنية في غرب دارفور، انه بدأت عمليه نزع السلاح الذي تم جمعه طواعية خلال النراحل السابقة، اضافة الى منع استخدام المركبات غير المرخصة في الولاية.

واكدت القوات المشتركة من القوات النظامية في الولاية والتي تمكنت من مداهمة قرية واراه في محلية سريا وضبط كميات من الأسلحة والذخائر والملبوسات العكسرية وست عربات دفع رباعي غير مقننة وجلبها إلى حاضرة الولاية
 
وقال إن اللجنة العليا لجمع السلاح ومنع استخدام المركبات غير المقننة بالولاية منحت مهلة كافية لجمع السلاح بصورة طوعية إلا أن بعضا من الذين يملكون تلك الأسلحة لم يلبوا نداء الولاية، الأمر الذي دعا  إلى إطلاق حملة لنزعه نزعاً
 
وقال  إن حكومة الولاية سمحت بحصر وتخليص الإجراءات الجمركية للمركبات غير المقننة أربع مرات خلال الفترة السابقة إلا أن توافدها مازال مستمرا وأن حكومة الولاية لا يمكن لها أن تسمح بتحرك تلك المركبات غير المقننة داخل الحدود الجغرافية للولاية
 
ووجه والي غرب دارفور بالإنابة اللجنة الفنية لجمع السلاح ومنع استخدام المركبات غير المقننة بوضع القوات المشتركة التي نفذت العملية النوعية في وضع التأهب والاستعداد لممارسة عملها في نزع السلاح في الولاية
 
وأكد استعداد الحكومة لتأمين الموسم الزراعي وحماية المسارات والمراحيل وإنجاح العودة الطوعية التي تشهدها الولاية  بصورة كبيرة في ظل الرغبة الكبيرة للنازحين واللاجئين في العودة، مبينا الحرص على توفير الخدمات ومقومات الحياة الكريمة للعائدين وفي مقدمتها توفير الأمن وبسط الطمأنينة لضمان استقرار العائدين إلى قراهم
 
وأكد أن الولاية تشهد استقرارا  كبيرا في الأوضاع الأمنية مما يسهل عملية حماية وتأمين الموسم الزراعي ونجاح العودة الطوعية التي أصبحت مشروعا استراتيجيا للدولة في المرحلة الحالية
 
من جانبه، أعلن اللواء الركن مهلب حسن أحمد قائد الفرقة ( 15 ) مشاه رئيس اللجنة الفنية لجمع السلاح ومنع استخدام المركبات غير المقننة استعداد القوات النظامية للوصول إلى أي قطعة سلاح لم يتم جمعها في الولاية والقبض على أي مركبة غير مقننة وعدم السماح لها بالتحرك في الولاية، مشيدا بيقظة القوات النظامية وحرصها على إكمال حملة جمع السلاح من أجل الحفاظ على الاستقرار والطمأنينة في الولاية